]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شهقة انكسار الرايا

بواسطة: عباس السوداني  |  بتاريخ: 2014-01-27 ، الوقت: 20:29:16
  • تقييم المقالة:


شهقه .......
شهقة انكسار المرايا.
تتعدد الصور
وتتشضى الوجوه ..
وتبقى كسرة المرايا
تحمل عيناً دامعة ..
لعلي أُبالغ لو قُلتَ
اني سُكِنتُ َ..
مﻻمحُِ صوتُك توطّنَتني
وتملَّكتني..
باقاتُ زهرُ البيلسانِ
ملأت المكان
وأنّي تعودت أن أمنحك زهراً
من صنعِ دمي ..
وأني اراك في كل اوراقي وكتبي
تعودت ان اسرق اللحظةَ
من شهوة الصمت
وشبق التأمُل ..
وصراخ انثى ..
نسجت خيوط الذروة باضافرها ..
إنسلّي قليﻻ من صومعتك وأطِلّي ..
عندنا حكاية سنكتبها
عندنا حديثا لم ينتهي بعد ..
سنحكي لروح الطلع عن الهوس
وانشغال النحل بالرحيق البكر
سنرسم فستان عرسك ونمنحَهُ للشمسِ
تطرّزُ عليه اكليلَ الوردِ ..
تعالَي ما عاد في العُمُر متسع ..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق