]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وماذا بعد؟

بواسطة: محمد حسن  |  بتاريخ: 2014-01-27 ، الوقت: 17:28:18
  • تقييم المقالة:

وماذا بعد؟! حالة شعورية ونفسية غريبة تنتابنى وتخترق غرق قلبى وفصوص عقلى وأركانى وجوارحى ..ماذا بعد؟! قتل ودماء وأرض راكدة وحرق للنفس وحماسها وأملها.. ولاتقدم !! وخصمك يكسب خطوات.. ويرسى قواعده ويثبت أركان ظلمه _حتى ولوظاهريا لكنه عند البعض حقيقيا_وينسج خيوطه على العقل الجمعى المجتمعى ليفقده الأمل. الحشد الشعبى وغطاؤه والتوافق الفصائلى ودوره ماينقص هبتنا وتحتاجه ثورتنا. لكنها إشكالية!!!
كيف تريدها ثورة إسلامية وتهتف لذلك وتنادى شعاراتك أيضا بذلك وفى نفس الوقت تحتاج غطاء شعبى بتنوعاته وإلتحاف فصائلى بإختلافاته؟!

=غطاء شعبى بطوائفه وأشكاله ووظائفه..عماله وفلاحيه..شوارعه وحواريه..مدنه الراقية وأحيائه الشعبية وكأن الارض تنبت بشرا يظهر فى هبته حاشدا من أطرافه إلى مركز ثقل الثورة وكتلتها الحرجة الباقية المستمرة فى زخاتها وموجاتها.

=وتوافق فصائلى يجمع شتات القوى المخلصة والنقية ثوريا والمقبولة ميدانيا بعقلها الثورى الجمعى وعلى قاعدة ثورية بأهداف واحدة وشعارات واحدة ومنصة واحدة وميدان واحد.

لابد أن يتجاوز الجميع جسر الأخطاء إلى منصة الوحدة والفعل الثورى ومستقرهما.

كيف؟

(1)-نتصالح ونتسامى على أخطائنا ونقبل بعضنا شركاء فى أرض الثورة والميدان.

(2)-نجتمع على هدف واحد وهو هدم الكوخ العسكرى على رؤوس أصحابه وأدواته وأنصاره.

(3)-تحييد الخصوم وترتيبهم حسب أولويات المرحلة وتفنييد الأنصار والمؤيديين وبيان غثهم من سمينهم وإزاحة الغث المشهور المرفوض من صدارة المشهد.

(4)-خارطة طريق واضحة الأهداف المرحلية والإستراتيجية تقبل الآخر(بأنواعه الثورية ) وتحترمه وتقدره على أساس الشراكة الثورية لا الشراكة النسبية

(5)-جبهة وطنية تجسد الزخم الثورى فى ثوب سياسى راشد يحمل على عاتقه تكلفة الدم وسرعة الإستجابة للشارع الثورى وتجسيد مطالبه ثوريا.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق