]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

النبي محمد ليس جيفارا

بواسطة: احمد حازم فايد  |  بتاريخ: 2014-01-25 ، الوقت: 13:49:19
  • تقييم المقالة:

كان المجتمع العربي قبل بعثة محمد ملئ بالعادات القبيحة (عبادة الحجارة- شرب الخمر- لعب الميسر –الاتجار بالبشر – وأد البنات) وغيرها من العادات السيئة. الغريب ان محمد كان جزء من هذا المجتمع -صحيح انه لم يشارك في هذه العادات - ولكنه في نفس الوقت  لم يكن ساخطا او غاضبا من هذا المجتمع ولم يحاول تغيير عادته بل انه كان عضو فعّال في هذا المجتمع والدليل انه كان معروف (بالصادق الامين)

و عندما اوحى الله الى محمد لم يكن مطلوب من النبي في البداية تغيير نظام المجتمع ولم يطلب منهم ان يتوقفوا عن هذه العادات فورا ولكن كل ما طلبه في البداية هو التوقف عن عبادة الحجارة وان يعبدوا الله الواحد الاحد . و الدليل ان معظم الاوامر والنواهي ومعظم التشريعات الموجودة في القران الكريم قد نزلت على النبي محمد في المدينة وليس في مكة.

ان محمد واتباعه لم يستخدموا العنف ابدا حتى لو تم استخدام هذا العنف معهم ولم يحاول محمد ومن معه ان ينشروا الفوضى في مكة لاقناع اهلها بالدين الجديد ولكنه نشر ما يريد بالحكمة والموعظة الحسنة لذلك كان اتباع محمد يزدادوا كل يوم لانهم علموا انه لا يسعى الى سلطة او حكم ولكنه يسعى الى الخير للمجتمع . ان محمد لم يسعى الى ثورة او فوضى ولم يرد ان يقلب نظام المجتمع ويجعل العبيد سادة والسادة عبيد و الدليل انه عندما دخل مكة بعد ان اصبح هو ومن معه قوة لا يستهان بها لم ينتقم من احد ولم يجعل اعزة اهلها اذلة ولكن قال لهم (اذهبوا فانتم الطلقاء)


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق