]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حقيقة العالم في فنجان قهوة .

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2014-01-25 ، الوقت: 10:01:42
  • تقييم المقالة:

في رواية (أبواب موصدة) للكاتبة المغربية (أمنة برواضي) إشاراتٌ ذكية إلى مجموعة من ظواهر الحياة الاجتماعية ، والنفسية ، والأخلاقية ، تَنْثُرُها الكاتبة ، في عديدٍ من الصفحات ، كلما سنحت لها الفرصة لذلك ، وتبدو لمن يتابع الأحداث الأساسية بين الأبطال الرئيسيين ، والحوار الذي يجري بينهم ، أنها دخيلةٌ ومُقْحمةٌ ، ولكنها غير كذلك لمن يستوعبُ غرضَ الكاتبة من الرواية عموماً ، ومن تلك الإشارات خصوصاً ؛ فهي إشاراتٌ من أجل تسليط الأضواء على بعض الآفات في المجتمع المغربي ، والكشف عن كثير من السلبيات لدى شرائح متباينة ، بل وكذلك من أجل سبْرٍ أغوار نفسيات الأبطال ، وتحليل أمزجتهم وأذواقهم ومشاعرهم وأفكارهم في الحياة .

ومن أجمل ما أثار إعجابي خلال قراءة الرواية ، هذا الحديث الشيق ، الذي جاء على لسان أحد الأبطال الثانويين ، وهاكُمْ اقرؤوه :

 

ـ أريدُ قهوةً وبصُحْبتها وِعاء من السُّكَّرِ لأضعَ في الفنجان ما يحْلو لي .

صمتَ ليستريحَ من عناءِ الكلام المُتلاحق ، ثم أضاف :

ـ لا ، لا أريدُ فنجاناً ، أريدُ كأساً من زجاجٍ ويكونُ شفَّافا ؛ً لأني مُغْرَمٌ بالتمتع بسواد القهوة .

لا تَحْجُبوا عنِّي سوادَها ببياض الفنجان ؛ فإني أرى في لوْنها القاتم حقيقةَ هذا العالم المُزَيَّفِ بالألوان الخادعة .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق