]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الطفل المدلل

بواسطة: الزبير غيث  |  بتاريخ: 2011-11-13 ، الوقت: 11:05:38
  • تقييم المقالة:

الطفل المدلل

أيها الطفل المدلل .. تروى وتمهل !

لا تقتفي خطواتي .. فدروبي شائكة غائبة

عالمها .. سبق الترجل

ايها الطفل المدلل .. القدام من عبراتي

القافز عنوة على بسماتي ..

الراحل خلف آهاتي

الناعس فوق صلاواتي ..

يموت الرجال نياما

وموتي وقوفا .. ممتطي ظهر ملماتي

أيها الطفل المدلل

النائم الناعم .. الحالم المتيم

الموت قصيدة حياة

عبرته … حين تتكلم

الموت سفر الغفوات

وانت .. لازلت تترجل

اتبع خطواتي وزلاتي

ولكن .. تروى وتمهل

وابقى بعيدا وتأمل

فالصمت صلاة كلماتي

فاصمت في حضوري .. و لا تتكلم  

 

 

الزبير غيث


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2011-11-13
    فالصمت صلاة كلماتي.

    والصمت سكون الالم.
    سكون الوجع
    وموت الأهة على أعتاب النظر.
    الصمت
    الم فراق
    الم غياب
    الم هدوءه ثورة شوق.
    هي تلك الحروف الصامته.
    الم شاق
    لا يرحل الا برحيل المتحدث.

    ,,,
    حروفكم استاذنا تجعلنا نغيب بوعي الحروف.
    فنكتب بلا تفكير.
    فقط اللاوعي يتحدث حرفا لجمالية قلمكم وبيانكم.
    سلمتم من كل سوء.
    طيف بتقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق