]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الـقـارورة الـذهـبـيـة

بواسطة: عبدالله القرني  |  بتاريخ: 2014-01-25 ، الوقت: 07:18:59
  • تقييم المقالة:

" الـقـارورة الـذهـبـيـة "

 

 

بقلم عبدالله القرني

      القارورة الذهبية : هي قارورة ثمينة ، ناعمة رقيقة ، إن حافظت عليها ، ووضعتها في مكان آمن ، فستبقى ثمينة رقيقة ، إن قابلتها بمعاملة حسنة ، فستقابلك بمعاملة أحسن من معاملتك ، إن تعاملت معها بلطف ، فستبادلك بلطف أفضل .. رغم كل هذه الصفات الحسنة إلا إن الكثير يجهل هذه القارورة ، ويجهل ثمنها .. أتدري من هي هذه القارورة ؟  إنها " المرأة " نعم إنها المرأة ، فالمرأة هي أثمن شيئاً عند البشر ، ولكن البعض يجهل ثمن المرأة ، فيعاملها بالضرب ، أو التهديد ، أو العنف .. المرأة كائن رقيق ، لا ينبغي أن يُتعامل معه بالعنف ، أو الضرب ، أو التهديد ، بل ينبغي أن يُتعامل معه باللُطف ، والحنان ، والتعامل الحسن ، حتى ينتج أكثر .. المرأة هي أساس المجتمع ، وقاعدة المنزل .. فمنزل بلا امرأة ، كبنيان بلا أساس .. المرأة كائن قوي ، فهي تستطيع أن تفعل مالا يستطيع الرجل أن يفعله ، كتربية الأبناء ، وطهي الطعام ، وتنظيف المنزل .. المرأة كالوردة إن أسقيتها الرحمة ، والعطف ، والحنان ، فستبادلك برحيق جميل ، رائحته عطره .. فعلى كل شخص ، أن يحافظ على قارورته الذهبية ، حتى لا تكسر ، أو تخدش .. فهذه وصية المصطفى - صلى الله عليه وسلم – عندما قال لأنجشة ( رفقاً بالقوارير ) القوارير جمع قارورة

على كل شخص ، أن يحافظ على قارورته الذهبية ، وأن يضعها في مكان آمن حتى لا تسقط ، فتكسر ، ولو سقطت وكسرت ، فإنها تجرح بصمت. 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق