]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

غربتان

بواسطة: نجيب سعيد الشعبي  |  بتاريخ: 2014-01-24 ، الوقت: 15:53:41
  • تقييم المقالة:
غربتان          مازالت كل الذكريات محفورة في رأسي ومحشورة بين أضلعي تضمني أحيانا وتقتلني أحيانا" أخري.. ترتفع وتنخفض مع كل شهيق وزفير .. تختلط مع أنفاسي ودقات قلبي.. أنوح وأبكي كذئب يعوي في غابة مظلمة هي الذئب وأنا الفريسة! يستغيث قلبي وجسدي وأنا على فراشي المحفور في وسطه وكأن قنبلة هيروشيما ألقيت عليه   تلتفت عيناي إلى كل الشباب النائمين والذين لازالوا يشاركوني إيواني وغرفتي كلهم جاءوا مثلي لينسوا آلامهم وأحزانهم وبحثا" عن لقمة العيش. لازلت ممتد على سريري وكأني ممتد على كرسي مصنوع سعف النخيل، أتقلب عليه فتتقلب معه كل أحشائي. تتداخل الأسئلة والإجابات بين عقلي وقلبي.. (لما أنا هكذا!؟ كل شي عندي ثنائي كقطبي مغناطيس .. ماذا فعلت حتى اجني كل هذا التعب مع ذكرياتي التي لا تدعني افرح ولو للحظه وكيف أنام واصحو وأنا لا اعرف ليلي من نهاري !؟ … وان هناك من يتهمني باني انتهازي وأناني من الدرجة الممتازة أو الأولي.. ألم تعرفني بعد!!! ونحن اللذان درسنا وجلسنا معا" على مقاعد الدراسهالجامعية.. لما لاترد على اتصالاتي :قبل سفري أخبرتني صديقتها بان مروه كانت تحبني، فقلت لها من أصر على ان نظل أصدقاء واخوه لان قلبها كما قالت ملك لابن عمها وحبيبها كيف يحدث هذا !! ما ذنبي الآن ان جاء ردها بعد فوات الأوان. وعندما طلبت مشورتها بخصوص توديعي العزوبية.. فرحت لاجلي ولم تتردد وبحثت معي عن عروس مناسبة واختارت لي صديقتها!! ثم اختفت يوم زفافي وقطعت حبل المودة ولم تعدد تزور أختي أو تتصل بها.. غابت كالشمس.. باعت صداقتنا ولم أبع ذكرياتنا أو اشتري صداقه جديده سالت عنها كثيرا"، ورجوت صديقتها ان تصلح ذات البين فالحياه مستمرة ولاتعود الأيام للخلف،وقبل أيام رزقت بطفل وكنت أتمنى ان تهنئني .. فبدونها لن يكتمل فرحي وسأظل أعاني الوحدة. وكلما رن هاتف أو اسمع طرق على الباب أظن بان رسول الحب قد وصل،فاقفز من على فراشي لافتح الباب لافاجى بزميل جديد أمامي يبحث عن ألفه وسكن، بعد ان ضاق بهموم المعاناة الانفرادية والغربة والألم وحزني اني أعيش غربتان.. غربة فراق الأهل والوطن وغربة اختفاء اعز صديقه لازالت حاضرة في ذاكرتي التي سلبت مني لساعات في هذا المساء .. وعادت أخيرا  

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق