]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل هي بلد العبيد

بواسطة: يوسف طارق  |  بتاريخ: 2014-01-23 ، الوقت: 12:00:22
  • تقييم المقالة:
شاهدت كما شاهد الجميع هذا الفيديو الذي انتشر علي كافة مواقع التواصل الأجتماعي بمشاهده المفزعه ‫ ‏للشرطة الفرنسيه وهي تهاجم وتضرب المصريين السلميين المعتصمين في ساحات السفاره المصرية في باريس بكل  ‏قسوه وبكل عنف … وقد هالتني حالة من الدهشة والاستغراب من هذا العنف المفرط لأسباب ‫‏السبب الأول: أننا لم نشاهدها مطلقاً مشاهد مسبقه ‫‏للشرطه الفرنسيه أو الأوروبيه عامة وبخاصه مع أعظم دول العالم كفاله للحريات وحقوق الانسان وحق التظاهر السلمى تمارس هذا الدور من قبل ..!  ‫‏السبب الثانى: أن الشرطة الفرنسيه لا يحق لها بموجب القانون الدولى من التعامل او التعدى على أراضى السفارات والهيئات الدبلوماسيه لأنها ‏أراضى أجنبيه تخرج عن نطاق سيطرة الدولة المضيفه باعتبار أنها مكان تمثيل دبلوماسى. ‫‏السبب الثالث: أن المعتصمين فى حقيقتهم هم من ‫‏مواطنى الدولة وليسوا أجانب فهم مصريون يعتصمون بسفارتهم التى ما فتحت هناك إلا لخدمتهم وحمايتهم والعمل الجاد على رعاية مصالحهم والدفاع عنهم !.. أى أنهم ولا بد لهم إذا تم التعامل معهم بهذا الشكل من إعتراض السفاره المصرية والتحرك الدبلوماسى المكثف لنيل حقوقهم من الشرطه الفرنسيه التى تعدت عليهم  وما يجعلنى فى كامل الاطمئنان والثقه .. هو أننى زرت مقر السفارة المصريه فى باريس وانا على يقين تام من أن هناك عدد هائل من الساده المحامين الكبار والذين مكنتهم ‫ ‏الخارجيه المصريه من أموال ‫‏الدولة المصريه الرواتب المبهره داخل مقر السفاره المصريه فى باريس ومستعدين للتحرك الفورى ضد الشرطه الفرنسيه لو أسائت إلى أى مصرى داخل الأراضى هناك لترضيتهم مع اعادة حقوقهم الآدبيه مع التعويض اللازم  ..! لقد ‫‏زالت عنى كل دواعى ‫الاستغراب والدهشه حينما علمنت من Euro News خبر بتاريخ اليوم .. حيث تقدم ‫‏وزير الداخليه الفرنسي ببلاغاً ضد هذا الوغد ‫‏سفيرنا المصرى فى فرنسا.. وهو المشهور في كل حوارى الشانزيليزيه بأنه "X" بأن هذا السفير الحقير قد أبلغ عن مواطنيه ‫‏كذباً بأنهم هجموا على مقر السفاره وهم مدججين بالأسلحه البيضاء ومواد قابله للتفجير والإشتعال وانهم من حركة ‫‏حماس وليسوا من رعايا الدوله ..! وهذه الحادثه هى الفريده من نوعها من سفاره وطنيه ضد مواطنيها فى العالم … أما وقد هالتنى حالة من القرف والقئ والمهانه لدرجه أننى عزمت بجديه فى التوقف عن الآدلاء بأنني من حوامل جواز السفر المصرى .. الذي تلوث لونه بعار الطرطور والسيسى والزبلاوى نعم فقد أصبحنا الآن خارج مصر من حوامل الجنسيه المصرية
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق