]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لا زلت أنتظرك رغم صمتك

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2014-01-22 ، الوقت: 15:26:23
  • تقييم المقالة:

 

والتقت عيناي بعينيه صدفة وكان اللقاء
آهٍ من حبيب الأمس
فابتسمت وكل مشى في طريق العودة
رجعت بي ذكريات الأمس
لأيام خلت 
يوم كنت أحتضنه والشوق 
حبيب الأمس كم اشتقت له
لا زلت أحتاجك شوقاً يعتريني يغمرني يبعثرني
ولا زال طيفك يناجيني البقاء حيث أنت
كم أحتاجك وكم أتعبني البقاء
حيث الولوج داخل روحك
بعثرني الحنين
هزّ أوصالي
إقتادتني الغربة حيث أنت في منفى ذاتي 
تنتحل صفة عابد 
يجمع قصاصات الأوهام ويبني بيوت عشق
همساتي الحالمة باتت تردد اسمك
حبيبي هات يدك وارحم ضعفي
واسقني حلو الكلام 
لا زلت أنتظرك رغم صمتك
رغم صمودك 
رغم شوقك لي 
وابتساماتك الخجولة 
دعني ألملم ما بقي مني من حنين 
وأزرعه بساتين من الورود
تحت قدميك حبيبي
أين أنت 
ومن أين أتيت 
أمن كوكب العشق ذاك
أم من مكان خارج نطاق الكون
جئت تعلمني سرّ الحب الدفين 
جئت تجتاحني رغبة بك لتغزو أماكني 
لا المكان بات يريحني 
ولا المشاعر باتت مقيدة بك 
بت أسرح في سماء حبك
وارجع الى مكاني خجلة من واقعي
فينتابني اليأس والجنون
من صدفة غرست بي ذكرى جميلة
لن تنسى
فكان اللقاء ولحظة وداع
قلمي وما سطّر 
لحن الخلود
ناريمان
‏الأربعاء, ‏22 ‏كانون*الثاني, ‏2014
04:42:38 م
 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق