]]>
خواطر :
لا تلزم نفسك بأمر أو فعل لا تقدر عليه ، وكن واقعيا في أمور تخصك حتى يهنأ بالك   (إزدهار) . 

في بيتنا غولة

بواسطة: د صديق الحكيم  |  بتاريخ: 2014-01-22 ، الوقت: 07:12:22
  • تقييم المقالة:

في بيتنا غولة

د/صديق الحكيم

يحكى أن محمد بن الوليد المعروف بولاد النحوي  لما حضرته الوفاة أوصي أن يدفن معه كتاب سيبويه

ويحكي أن الحاحظ كان يكتري دكاكين الوراقين ويبيت فيها للقراءة

وبينما أنا متلذذ بقراءة هذه الأخبار عن مدى شغف العلماء بالقراءة والكتب نمي وتصاعد إلي سمعي حواراً بين زوجتي وطفلتي ذات الست سنوات في جلسة تعلم مسائية لإنجاز الواجبات الدراسية

الأم :ذقن (بالذال)

الطفلة:دقن (بالدال)

وتكرر الأم ذقن وتكرر الطفلة في عناد دقن

شغلني الحوار المتصاعد بينهما عن استكمال القراءة

مازالت الأم تصر علي (ذقن) والطفلة تصارعها لفظيا بنطقها(دقن)

وفي النهاية توجها بنظريهما نحوي لأحل لهما هذه المعضلة وأنهي الصراع اللغوي بين الأجيال

فكرت في حل وقتي سريع يقنع طفلتنا الصغيرة فقلت لها أن (ذقن) هي تكتب بالذال لكنها تنطق في الدال إذا كنا مع بعض فقط

لكنني أعترف أنني أخطأت حين فضلت هذا الحل السهل الموفر للوقت حتي تذهب طفلتي مع الأم للنوم مبكراَ استعداداً ليوم دراسي جديد

وبعدها جلست أفكر كيف لنقطة واحدة (ذقن ودقن )أن تحدث هذا الصراع اللغوي بين الطفلة وأمها وتثير في رأسي كم من الأسئلة حول الصراع بين الفصحي والعامية أيهما سينتصر؟ وماهي العوامل التي تساعد العامية المحكية في معركتها ضد الفصحي المكتوبة ؟

ماذا عن أطفالنا هل ستجذبهم الفصحي المحصورة في الكتب وبعض برامج التلفاز أم ستجرفهم معها العامية المحكية في كل مكان في البيت وعلي شاشات التلفاز وأجهزة الحاسوب وحتي في المدرسة خارج حدود الكتاب المقرر؟

وبعد هذا السيل من الأسئلة أخذت هدنة لأبحث عن أجوبة أو حلول لهذه المعضلة

 (تغول العامية علي الفصحي في مجتمعنا)

فخلصت إلي ورقة عمل بدأت في تنفيذها علي الفور مع أسرتي الصغيرة وهي بسيطة لكنها إلي حد كبير تقلل من تغول العامية علي الفصحي وتتلخص ورقة العمل في النقاط التالية"

أولا:اقرأ لطفلك قصصا مشوقة ومصورة بالفصحي كل يوم قصة وفسر له الكلمات الصعبة فيها

ثانيا:وفر لطفلك برامج رسوم متحركة الفصيحة أو مدبلحة بها

ثالثا: اجتهد أن تتحدث داخل البيت بلغة عربية فصيحة سهلة

رابعا:قلل قدر الإمكان من مشاهدة طفلك للمسلسلات والأفلام

كانت هذه أهم بنود ورقة العمل التي نفذتها وبدأت تؤتي ثمارها لكنها تحتاج إلي الاستمرار والمثابرة لأن صراع العامية والفصيحة علي أشده وستنتصر الفصيحة فقط إذا أردنا ذلك فعلا لا قولا فقط وأنصح القراء الأعزاء أن يجربوها مع أسرهم ويا حبذا لو كتبوا لي عن تجاربهم في هذا الصدد لأنشره هنا لتعم الفائدة علي الجميع 


غولة ، حياة ، الفصحي ، اللغة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق