]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

الإستنجاء

بواسطة: بندر سعد الحربي  |  بتاريخ: 2014-01-21 ، الوقت: 22:46:01
  • تقييم المقالة:

الإستنجاء استفعال من النّجْو، وأصله: القطعُ للشيء، يقال: نجوت الشجرة أي: قطعتها، والسين، والتاء للطلب  والاستنجاء، والاستجمار: عبارة عن إزالة الخارج من السبيلين عن مخرجه فالاستنجاء يكون تارة بالماء، وتارة بالأحجار والاستجمار مختص بالأحجار مأخوذ من الجمار وهي الحصى الصغار.

والصحيح انه لا كراهة في استقبال النيرين,ويحرم استقبال القبلة مطلقاً ولا فرق بين الفضاء والبنيان .

والصواب أن النتر وهو ان يجذب ذكره من الداخل ليستخرج بقية بوله عند الاستنجاء  والتنحنح والمشي والصعود في السلم والتعلق في الحبل والضحك بعد البول كل ذلك من الوساوس المذموم وليس بواجب ولا مستحب والحديث المروي في ذلك لا أصل له والبول يخرج بطبعه وهو كما قيل :كالضرع ان تركته قر وان حلبته در  

ويستحب عند قضاء الحاجة تغطية الرأس  والاستتار أو التباعد واجبان إن كان ثَمَّ من ينظره و إلا فسنة و يصح الاستجمار بكل مزيل طاهر من حجرٍ أو خشبٍ أو مناديل ونحوها,

ويجب عليه تكميل المأمور إن أنقى بأقل من ثلاث


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق