]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اسلام نابليون بونابرت ...؟!

بواسطة: عمران مدخلي  |  بتاريخ: 2014-01-21 ، الوقت: 20:54:52
  • تقييم المقالة:

في عام 1798 م وخلال الصراع الفرنسي البريطاني ، قرر القائد العسكري الفرنسي نابليون بونابرت أن يقوم بحملة عسكرية على مصر التي كانت تعتبر طريق بريطانيا للهند والقضاء على مصالح بريطانيا فيها ,

وعندما وصل الى الاسكندريه من نفس العام وجه نداءًا وأصدر بياناً إلى المصريين الذين كانوا تحت سيطرة المماليك وادعى في بيانه أنه قد اعتنق الإسلام وأصبح صديقاً وحارساً لأمة محمد صلى الله عليه وسلم  ،

وأنه قدم إلى مصر للاقتصاص من المماليك الذين كانوا أعداء الشعب المصري , 

وكانت رسالة اللواء علي لأهل مصر " الاسم الذي أطلقه المصريون على نابليون بعد ادعائه للإسلام "

 

 

(( بسم الله الرحمن الرحيم ، لا إله إلا الله وحده لاشريك له في ملكه , 

قولوا لأمتكم أن الفرنسيين هم أيضاً مسلمون صادقون والدليل على ذلك أنهم نزلوا في روما   وقتلوا البابا الذي كان يحث النصارى على محاربة الإسلام والمسلمين ، ثم أبحروا إلى جزيرة مالطا وطردوا منها فرسان القديس يوحنا الذين كانوا يزعمون أن الله يطلب منهم مقاتلة المسلمين ، 

أدام الله إجلال السلطان العثماني

أدام الله إجلال الجيش الفرنسي

لعن الله المماليك

وأصلح حال الأمة المصرية)) .

ولكي يقنع المسلمين بصدق اسلامه كان يتظاهر في القاهرة بتأدية الفروض الدينيه وكان يتجول وهو مرتدي العمامة والجلباب ويحضر لصلاة الجمعه ويحث الناس على الصلاة وجعل له ديوان استشاري مكون من 11 عالم ,

 

وبهذه الطريقة سيطر على عقول المسلمين وواجه السلطان العثماني صعوبه كبيره في قتاله واقناع المصرين بكذب اعتناقه للاسلام .

 

 

 

فكم من حاكمٍ عربي اليوم يشبه نابليون ؟!.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق