]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التجارة الالكترونية

بواسطة: عبدالجليل محمد دبوان  |  بتاريخ: 2014-01-21 ، الوقت: 11:30:15
  • تقييم المقالة:

التجارة الالكترونية E-commerce:

نظرا للتطور المذهل والسريع الذي يشهده العالم في المجال التقني وتحول العالم إلي قرية صغيره فقد بدأت التجارة الالكترونية 

بالنمو والازدهار و أصبحت تحتل مكانة منافسة في اقتصاديات العالم وشملها البحث والتطوير حتى غدت تمثل المستقبل الفعلي للتجارة فقد أنشئت الجامعات وقُدمت الأبحاث الكثيرة في هذا المجال، وسوف أحاول في هذا المقال وضع بعض المحاور العامة والأسس العلمية للتجارة الالكترونية ومفهومها.

ما هي التجارة الالكترونية E-commerce:

التجارة الالكترونية هي مزاولة النشاط التجاري باستخدام أجهزة الكمبيوتر (سواء المكتبية أواللوحية بشتى أنواعها و كذلك الهواتف الذكية) و كذلك الشبكات ، والتجارة الالكترونية لا تعني البيع والشراء عبر الانترنت فقط و لكن تعني أيضا عملية الإعلانات وتبادل المعلومات ويعتمد انتشار وتوسع التجارة الالكترونية على تقدم و تطور الحركات المالية و ضمان أمنها وقد برزت في الآونة الأخيرة عدة أنواع من التجارة الالكترونية من أبرزها ما يلي :

1.    تجارة الكترونية بين الشركات بعضها البعض ((B2B- business to businessوهي تتم بين الشركات الكبيرة و شركائها أو الموزعين التابعين لها و المعتمدين لديها.

2.    تجارة الكترونية بين الشركات و الزبائن (B2C- business to consumers) وهي تتم بين الشركات التي تمارس البيع عن طريق الانترنت و زبائنها.

3.    تجارة الكترونية بين الزبائن و الزبائن (C2C- consumers to consumers) ويقتصر هذا النوع من التجارة على التبادل بين الزبائن أنفسهم بطريقة العرض و الطلب حيث يمكن أن يكون العضو بائع و مشتري في نفس الوقت وتقوم شركه معينه بتنظيم هذه النوع من التجارة.

و لتسهيل العمليات البيعية عبر الانترنت قامت المصارف بتطوير نوع من النقود تسمى النقود الالكترونية Electronic commerce، إذا ما هي النقود الالكترونية ؟ وكيف يتم إصدارها ومدى قوتها و أمنها ؟ و لنبدأ بتعريف النقود الالكترونية  

 (e-money) أو (e-cash) أو (digital money)وهي عبارة عن مصطلح يشير إلى الطرق الالكترونية المختلفة التي يمكن للشخص من خلالها أن يدفع مقابل ما يشتريه من الانترنت من سلع أو معلومات او خدمات وذلك بواسطة مجموعة من الأرقام التي تنتقل من كمبيوتر إلى أخر بشرط أن تكون هذه النقود صادره عن مصرف معين و أن تكون معادله لقيمة حقيقة  ولن أخوض كثيرا في التعريف القانوني للنقود الالكترونية حيث أن لها تعريفات كثيرة ومختلفة صادرة عن الاتحاد الأوروبي و غيره من الجهات المختصة، ولكن ما يهمنا أنها - أي النقود الالكترونية – لها عناصر محدده فهي نقدية مخزنة على وسائل الكترونية وليست متجانسة فقد تختلف من ناحية الشكل والقيمة و عدد السلع الممكن شراؤها و كذلك هي سهلة الحمل و تعتبر نقود خاصة(Private Money)بمعنى أنها تصدر من شركات أو مؤسسات ائتمانية خاصة بعكس النقود التي يتم إصدارها من البنك المركزي الخاص بالدول.

ولبناء موقع للتجارة الالكترونية (E-commerce Site) فإن هناك متطلبات أساسية يلزم توافرها حتى يتم إطلاق مثل ذلك الموقع أو المتجر ومن أهمها موقع ويب يحتوي دليلا على الأصناف والسلع المراد عرضها و يقدم معلومات تفصيلية عن كل سلعه وطريقة لتلقي طلبات الشراء كسله مشتريات أو غيرها و وسيلة لتلقي الأموال و هو عبارة عن حساب بنكي الكتروني لصاحب الموقع يتعامل مع كافة أنواع الدفع الالكتروني كالبطاقات الائتمانية أو المحافظ الالكترونية ، وكذلك ضمان أمن خصوصية المتسوق و حفظ بياناته ويتم ذلك بعدة طرق اذكر منها التوقيع الالكتروني(Digital signature) والشهادات الالكترونية (Digital certificate) و الطبقات الأمنية SSL)) ، و أخيرا إيجاد طريقة لتوصيل السلع المشتراه وكيفية معالجة الضمان الخاص بها وآلية لتلقي  استفسارات العملاء و الرد عليهم.

وللتجارة الالكترونية فوائد عده يستفيد منها التاجر و الزبون فمن خلالها يقوم التاجر بالترويج للسلع الخاصة به بطريقة أكثر فاعلية حيث يتمكن من الوصول إلى شريحة كبيره من الزبائن بأقل التكاليف و كذلك لا يحتاج إلى عمال للبيع أو الجرد أو مواقع للعرض هذا فيما يخص التاجر أما فيما يخص الزبون فيوفر الوقت و الجهد حيث أن المتجر مفتوح طول الوقت وبإمكانه التسوق بكل أريحية و لا يحتاج إلى نقل السلعة  حيث أن عملية التوصيل تتم إلى الباب .

ومع كل ماسبق ذكره من فوائد متعددة للتجارة الالكترونية إلا أنه لا يزال هناك اعتقاد أن التجارة الالكترونية هي عبارة عن موضة عابرة سرعان ما تنتهي و الحقيقة المؤكدة أنها عكس ذلك والدليل هو التهافت الشديد عليها و التوجه العام و تمكنها من المنافسة بقوة و وجود أسس قانونية لها معتمده على أعلى المستويات .

وفي ختام الحديث لابد من التنويه إلى أن التجارة الالكترونية ليست أمنة 100% إذ لا تزال هناك بعض المعوقات التي تقف أمامها ويتمثل ذلك في سبل نقل الأموال على شبكات مفتوحة رغم ظهور العديد من الحلول لهذا الإشكالية و التي تتمثل في تشفير البطاقات الائتمانية و النقود الالكترونية السابقة الذكر و مجموعة البروتوكولات الأمنية مثل بروتوكول الطبقات وغيرها الكثير إلا أننا لا نستطيع القول بالإجمال أن هناك نظام أمن تماماً.

أتمنى أن أرى شركات المجتمع تضع ضمن أهدافها هدفا للتوجه نحو هذا السوق حتى لا يسبقنا الزمن مرة ثانية و نقع في ذيل الراحلة... و الله الموفق

بقلم: م.عبدالجليل محمد دبوان     Abduljalil Dabwan      

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق