]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أنتظرك أيها الحبيب.

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2014-01-21 ، الوقت: 10:42:58
  • تقييم المقالة:

 

 

أنتظرك أيها الحبيب.
*************


أنتظرك كل يوم بين رمش للجفون
و نبض لقلب حزين..
و فكر شارد و حرف تائه ..
يفتش عن بقايا ذكريات
عن جرح عن ابتسامات أخمدتها
جراح المغيب...

لكن في كل يوم أنتظرك أيها الحبيب
كما يشتاق التيه للقلب الوحيد
و يضمني في الغياب طيفك البعيد
يقترب حين أدنو و كلما عانقته
استحال شبحا مستعدا للهروب.

أنتظرك و الحروف شموع و المعاني
تعطرت بالدعوات و السكون الرهيب..

أنتظرك كما تنتظر الإسئلة
الإجابات عن المصير و المغيب...
كباسط كفيه يعانق حلما كسحاب..
كالضباب كالأمل المنشود..

و حين يتعب و يسأم الإنتظار من صمتي
و يخال الملل أني صرت ذكرى..
يعاود طيفك الإقتراب..كشعاع شمس
يودع الأفق قبل الغروب.

أنتظرك أيها الحبيب.


          *****************ج س***
       
أ.جمال السّوسي - تونس
كاتب ماسي - موقع مقالاتي للكتابة و النشر الإلكتروني
مفكر - شاعر
عضو مجلس أمناء على المستوى التنظيمي عالميّا
لالجمعية المصرية لعلوم وأبحاث الأهرام والإعلام الصحي - شمس النيل


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق