]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من أول لقاء

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2014-01-20 ، الوقت: 21:51:22
  • تقييم المقالة:

أحتار كثيرا في عمال قدماء ما أن يحل عليهم عامل جديد لا يفقه شيئا حتى يحاربوه و كأنه خصمهم ،بشتى أنواع الكلام و حتى يتركوه وحيدا ،قال أخي لي عندما أردت مباشرة العمل ،أن لم تكوني صبورة فلا داعي للعمل لأن الشهر الأول من عملك سيحاربك كل العمال المتواجدين و بكل قوتهم حتى يكرهوك في العمل و إن صبرت نلت ،لم أتخيل قط و في حياتي أن هناك قلوبا مليئة بالحقد و الحسد بمثل هذا الشكل ،كنت دائما أظن أني أستطيع أن أتآلف مع أي أشخاص بمقدار الطيبة التي أملكها ،و لكن ،كنت مخطئة فمثل هؤلاء الناس يحتاجون إلى إعادة ولادة من جديد ،لذلك أنصح أي شخص مقبل على عمل جديد لا تفقد الأمل مع أول معركة بل حارب بقلب طيب و ستفوز بكل تأكيد ،ايظا لا تبرز قدراتك كلها من أول عمل قدم لك بل كن متوازنا حتى لا يضغطوا عليك و اشتغل باتقان و تفاني ،و لا تكترث لكلام المحيطين حولك من عمال ،فقد كانوا في يوم من الأيام جددا في العمل و لكنهم مع الأسف لم يستطيعوا أن يحسوا بمعاناة الشخص المنبوذ من أول لقاء ،و أهم شيئ لا تتكلم فيما لا يعنيك ،و أكثر من لا أدري حتى تكتشف شخصيات كل الموظفين و طبعا أدعو الله لييسر أمرك ..................مع تمنياتي بالنجاح


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق