]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فى ساحة الدمع

بواسطة: محمد أحمد عواض عز  |  بتاريخ: 2014-01-20 ، الوقت: 19:50:24
  • تقييم المقالة:



فهل سألت الليلَ يا مْنَ تعشقى القمرَ؟ فى غربة العاشق الولهان مضطربُ. بكل لحن على الأشواك منهمرُِ. بين شفتيك تغوصُ أدمعى. ومن نار العشق تشتعلُ. فى غربة الحانى للأشواق سائلُ. كل الخلائق عن حب وعن شغف. يهفو ولا تسعى الحياةُ له. كأنه فى قاع البئر ينتحرُ. قالوا ما له فى الأفق معتبرا.

من كل دمعة يا ريمُ تنهمرُ. تحكى لنا قصصنا من لدى زمن. متقلب الأحزان فى بئر معطلة. بها الأكفان فى الليل تصطنعُ. وقبرى يسير فى ضوء هامتك. ينساب على اللظى لكل معتبر. أيطلع الفجر بعد الليل وينتشر؟ على ضفاف العشق تنهمرُ. فى ساحة العشق يا مَنْ لا تنهمرُ. دموعها إلا فى الصبا واللهو. عليك قلبك لا تمزقى وتره. وهل أراك به إلا منكسر. ليل يحيطُ بنا وينقضى الصبحُ. فأسأل الرب عن رجا وعن أمل. منى كل ليل لا تُرجى عواقبه. أصحو وليل القلب ينهمر.

 

 

فى غربة دمع لعاشق مات ظمأن.
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق