]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من الماضي

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2014-01-19 ، الوقت: 22:13:16
  • تقييم المقالة:

الدنيا هي عبارة عن ذاكرة حية تنبض كل يوم بحوادث و تواريخ جديدة ،في كل يوم  هناك طفل يولد و شخص يموت ،و لكن هناك تواريخ لا يمكن أن ننساها إما لأننا درسناها في التاريخ على أنها تاريخ يخص حدثا مميزا كالإستقلال مثلا ،أو لأن التاريخ يخصنا أو يخص شخصا مهما في حياتنا كتاريخ ولادة آبائنا ،هذا هو الجانب الجميل فيها ،تاريخ واحد يعود بنا سنين و سنين من الذكريات العميقة و التي تقودنا لعالم آخر ،عالم ملون مع انه كان رمادي في زمانهم ،لا يمكن أن ننفصل عن ماضينا ،نعم و بكل تأكيد و لكن يمكن أن ننسى الجانب السيئ منه ،فمن كان ماضيه سيئا لا يجب عليه أبدا أن يسجن نفسه فيه ،و يغلق باب السجن بالعديد من المفاتيح ،عليه أن يعيش كما الدنيا تمضي ،فما مضى قد مضى ،أعلم جيدا أن المتابعة من دون آلام صعبة جدا و قد جربت هذا خصوصا عندما نفقد شخصا مهما ،ولكن ما عسنا نفعل أن كانت الدنيا تحافظ على توازنها بهذا الشكل ،هل يجب أن نخل بتوازنها لمصالحنا ،لا يجب ذلك ،لأننا كلنا متلاحقون فيها واحدا تلو الآخر .........أليس صحيحا هذا :)


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • KHEFIF | 2014-01-20
       على مستوى الفرد لا يمكن إلغاء الماضي فهو بأحداثه المتنوعة  بآلامه وجراحه وعذاباته ومسراته .... فله دوما مكانة في الذاكرة و الوجدان تستدعى صوره الجميلة من حين لآخر للذكرى وللعبرة .
       بالنسبة للمجتمع استقراء الماضي لتجنب مآسيه وأخطائه لبناء الحاضر وإعداد المستقبل. وهذا لا يعني إلغاء الماضي بحجة عدم صلاحية أفكاره .. كلا ، "فالمعاصرة تبقى دوما تحمل في طياتها جوهر الأصالة" ولكن قد نلجأ إلى التخلي عن بعض أفكار الماضي لعدم الحاجة إليها في الوقت الحاضر أو لأنها استنفذت.
       الفكرة الأساس لا يجب أن نبقى أسيري الماضي الذي ولى وانقضى بل يجب النظر إلى المستقبل وإلى ما بلغته البشرية من رقي في جميع الميادين .
       إن الفتي من يقول ها أنذا
       ليس الفتى من يقول كان أبي
               شكرا

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق