]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خۆزگه / ليتني

بواسطة: Tariq Baban  |  بتاريخ: 2014-01-19 ، الوقت: 17:01:28
  • تقييم المقالة:


 

      خۆزگه‌ وه‌ک خۆر نه‌مدیبایه‌ شه‌وی تار ...  ليتني كما ألشمس لم أر ديجور ليلتــي         

خۆزگه‌ تاوێ ڕام نه‌بواردبایه‌ بێ یار ... ليتنـي ما عشت ولو للحظة دون حبيبتي

 

خۆزگه‌ پیری که‌له‌لای نه‌ده‌ کردم .... ليتني ماعرفت ألشيب ولاصار شقائي وعلتي

خۆزگه‌ له‌ یه‌که‌م ژوانگه‌دا ده‌مردم .... ليتني قُضيت في مكان أول لقاء وأعلنوا موتي

 

                                                        

                                                                                     


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق