]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عطلة

بواسطة: أوس اللقيس  |  بتاريخ: 2014-01-19 ، الوقت: 16:54:00
  • تقييم المقالة:
أنا محاصرٌ داخل كلماتكِ الأخيرة داخل جداركِ الوردي, لكنني لا أريد ثورةً. فأنا وُلدت منذ قليل أسناني لم تنمُ بعد, و فبضة يدي بأصابعها النحيلة لا تستطيع الصراخ. أنا محاصر بالأمل المُسكِر. لم أنم منذ عام و نصف لأنني لا أنتظر شيئاً أريد أن أكتب لكِ عن علم المنطق أو عن الشعوذة لكن يدي نسيتها في البار البارحة. أحاول أن أسمع الحياة في الأصوات المحيطة بي لكن المسألة نسبيةٌ بالطبع. و المفاهيم تختلف باختلاف لون العينين. الفوضى التي تسكن قهوتي صباحاً توقظ بداخلي الكثير من المشاعر المدروسة. لا أريد أن أرى عاشقين حزينين. أكره الحديث عن الموت, لا مكان للموت هنا و كل ما كتبته, حتى اسمي على أوراق الامتحانات سيحيا للأبد. فقد نصبتُ نفسي إله الكتابة, دون معايير علمية أو أخلاقية أنا إلهٌ اعتباطي, لا أحد يؤمن بي حتى أنا و أمّي و أخاف القدَرَ كثيراً و أرتجف شتاءً. لا يعنيني لون عينيكِ, و إن كنت أفضّله ألا يكون أخضرَ لا أريد مزيداً من النّسَخ التي تشبهني أريدكِ ألا تشبهي أحداً. اليوم عطلةٌ و أنا لست بحاجة لمزيد من الوقت, الوقت نائم اليوم. أتنقّل من الجنة إلى النار دون وسيلة نقل و دون أن أستعمل حذائي الجديد. لا تسأليني لماذا لا أنام, فأنتِ تنتظرين مني جواباً منطقياً و المنطق ألدّ أعدائي لذا أكتب الآن لمجرد أن أكتبَ و لن أثورَ اليوم, حصاركِ صديقي المفضل و سأشرب نخبَه الليلة و حين نسكر معاً, سنضحك دون حياء و سنرتطم بالمارّة و سأقبّل فتاةً لا أعرفها دون أن أعي ذلك. هذه ليست قصيدة, بالطبع, بل هي جملة طويلة مترابطة قسمتها على أسطر بالعدل و القسطاس المستقيم.

www.facebook.com/aousezz


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق