]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الصبر و النسيان

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-01-19 ، الوقت: 13:12:45
  • تقييم المقالة:

مهما بلغت جراح القلب عمقا و خطورة فالايام كفيلة لالتامها فتشفيها

الصبر   مفتاح فرج   نعمة اوجدها مالك سبحانه مجريها و مرسيها

في نسيان الماضي المؤلم حكمة تعيد المياه الى مجاريها

عيش يومك دون  الرجوع الى الماضى تجعل القلب   يضخ الدماء الى الشرايين و لا يؤديها

و  يحافظ على تناسق دقاته مع نوع الحياة وما فيها

ان كان نوعها جميل يسعد   القلب فيتغني بايامها و لياليها

و ان كان حزين المواويل تبكي العيون فيشفى القلب من الكلمات الحزينة و معانيها

ترابط الصبر مع النسيان حكمة في توافق العقل مع القلب

تترك الشراكة في قيادة الجسم قائمة  لتقييم ما حدث له من ضرر

لا يتحمل القلب وقتها المسؤولية كاملة ان غلط العقل و القلب

و مع مرور الساعات تنفرج الازمات و تشفى القلوب من المرض

و يعاد للعقل هيبته في الحكم على الالام مغادرة الجسم للابد

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق