]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

القنوات الاخبارية

بواسطة: Mustapha Mak Azi  |  بتاريخ: 2011-11-12 ، الوقت: 21:37:05
  • تقييم المقالة:

القنوات الإخبارية

 

في بداية كلامي هناك تنبيه ركز أرجوك على (ال)الحرفان اللذان بدا ت بهما عنوان مقالي هنا لأوضح أني لا اقصد أي قناة محددة بالخصوص لان من تغليق المسميات للقنوات علينا أصبحت تتكلم بالعموم لكن كأنك تخصص اضن انك فهمت قصدي بصراحة أنا لااقصد قناة الإخبارية

في هذه الأجواء التي نعيشها هذه الأيام الثورات الشعبية على النظم العربية إن لم اقل الفتن التي زرعت في الدول والحكومات العربية

أصبح هناك أسئلة تطرح نفسها هل المحطات الإخبارية هذه مع الشعب إي لصالحه أو ضده هل هي يد أجنبية تلقى الدعم لتضليل الشعب

 عند مشاهدتك لتلفاز ونشراته المتتالية تحتار بين مصداقية الخبر وغير مصداقيته تحتار هل هذه حقيقة أم ماذا هذا كله  دم .قتلى .خراب .أسلحة .الليلة هذا السيد أسير وفي أواخر الليل هو حر .هذه المنطقة تحت السيطرة وفي الصباح ترى عكس ذلك والغريب أن القناة نفسها تأتي بالأدلة والبراهين على صحة الخبر وتناقض صحة الخبر في وقت قصير جدا

بعدما كنا نؤمن بالصورة أصبحنا نشك بها وندقق في مصداقيتها لان القنوات كانت تستعمل كميراتها ومراسليها لنقل الخبر لكن اليوم لانعرف ماذا جرى أصبح كل من هب ودب مراسل معترف به وكل الصور والفيديوهات تنشر بدون معرفة المصدر أصبح الشعب يصور نفسه  ويقتل نفسه ثم يذهب في آخر الليل ليرى فلمه الذي هو مخرجه وكاتب السيناريو وصاحب الإنارة والإثارة فيه غريب من هذا المقلب الذي وقعنا فيه ويحصد أصحاب قنوات الفتنة أموال طائلة من وراء انهدار دماء إخواننا آباءنا جيراننا أصدقائنا وتحطيم بيوتنا وحرق محلاتنا وتكسير الإنارة وتدمير الطرقات .

ومن وجهة نظر أخرى أرى أن هذا الذي وقع ويقع الآن هو من إستراتيجية الغرب الجديدة المنتهز للفرص الذي يبلور الأحداث لصالحه دوما .

نعم هناك  ثورات نجحت لكن نجاحها كان مؤقتا ولم يكتمل وأصبح مآلها إلى :كأنها لم تكن ولم يتغير شيء دخلنا في دوامة برمجة وسيرت بأيادي أجنبية لخراب البنية الفكرية والثقافية للشعب العربي وهذا كله من اجل صد منظارنا على عدة قضايا وتستطيع إسرائيل وأمريكا بفعل ما يرغبون بدون مراعاة أو انتباه احد من شعب يأكل بعضه .

وعن النتائج المستقبلية إننا دخلنا هذه الدوامة ولن نخرج منها إلا مدمرين تماما فانظر إلى تونس  مصر اليمن ليبيا سوريا بقي الصراع حتى بتنحي بعض الرؤساء الم اقل لك أن الفتنة وقودها الغرب والخبيثون بائعو أوطانهم وهاهو الغرب يحصد نتائج حيله المنصوبة اليوم وتنقلب عليه.

 بالأمس كانوا يشاهدوننا وينعتوننا بالمتخلفين لكن هاهو شعبهم المتحضر ينهض اليوم وينقلب على أنظمته خاصة النظام المالي لأنهم يؤمنون ب:لا ألاه والحياة مادة .

(ابقوا صامدين دوما )

 

        


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق