]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شارعنا

بواسطة: Mustapha Mak Azi  |  بتاريخ: 2011-11-12 ، الوقت: 21:30:40
  • تقييم المقالة:

  

شارعنا

 

 

 

نعيش في بيئة متواضعة جدا ومع زماننا هذا كثرة مشاغلنا نعيب الزمان وما لزمان عيب سوانا لا يرى

الجار جاره بالأيام العديدة ولا يسال احدنا عن الآخر وعندما نجتمع ترى بيننا روح الحميمية إلى بعضنا البعض بحكم الجيرة والصداقة الناشئة بيننا لكن يبقى السؤال يطرح نفسه

لماذا لا يسال احدنا عن الآخر لايوجد تواصل كامل نحكم على بيئتنا بالميتة والكئيبة تستطيع التغيير واستطيع التغير إذا كانت لنا الإرادة إي نضع جوا مفعما بالحياة  نعم إذا أردنا نحن هذا جميعنا

تريد تفصيلا أكثر سأعطيك مثالا لكن انتظر قليلا عن ماذا المثال : عن

1) طريقة التغيير

2) السبب عن عدم سؤال احدنا عن الأخر

سأعطيك الإجابة على رقم  (2) : عدم الاكتراث ببعضنا مع حبنا لبعضنا ترى تناقض صحيح لكن هذه هي الحقيقة صدق أو لا تصدق

أما الإجابة عن رقم (1 ): نبدأ بأبسط الأمور ارفع هاتفك مرة في كل أسبوع وحادث اثنان من المجموعة اسأل عن حالهم لماذا غيابهم صحتهم أراهنك ستطرب نفوسهم بمجرد مكالمتك لهم ثم حاول أن تجعل مناسبة لجمعهم مع اختيار وقت مناسب للجميع طبعا ستجدد حياة المحبة بلقائهم ونقاشا تهم المختلفة وتزيد تواصلهم .

(الحياة رائعة فعشها)   


مجرد افكار لي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق