]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أكتب وطني لبنان

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2014-01-18 ، الوقت: 05:21:32
  • تقييم المقالة:

 

وطني لبنان يناديني
أعذرني يا من تسمع وتقرأ أفكاري
أنا امرأة سمعت كل أنواع الطرب
كغيري من العشاق
أحببت صوت ذاك المطرب وأحببت تلك
أسعدها ذاك المطرب فشكا حالها
لكن عذراً من كل هؤلاء فالطريق الى الله أقرب
فحبي لإستماع تراتيل القرآن
غير أحوالي 
فعذراً لمن خاب ظنهم بي 
فمرضاة ربي أهم من العبد
عذراً مني أقلامي
لا تدعيني إلا لعالم الخيال
والأحلام 
دعيني أصبو إليه وكلي يقين
بملاقاة رسول الله
عذراً أيها الشاعر الأديب
فأحرفي لم تنطق الحب والعشق إلا لمحبوبي
ولمعشوقي (الحسين)
عذراً لك إن خيبت بعض آمالك
أيها الرجل المتربص بي خلف كلماتي
فالحب عندي مقدس 
والحنين الى من دفن تحت الثرى كبير
لو احتجت لعمر ثان لا يكفي كي أنسى
عذراً أرضي ووطني لم أر أجمل من رائحة
ترابك فأنت جنة الله الوارفة على الأرض
عذراً فأنا لبناني 
وطني (لبنان)

دعنك أيها الحاقد من بلدي 
دعني أمثل بلدي علّي أؤدي واجبي على أكمل وجه
كلنا جنود الله على أرض الوطن
فدع الأحلام تستبيح مشاعري 
وتعتقل ذاتي خلف قضبان حق
وتهبني الخلاص في نهاية الطريق
حين أكتب فتنزف الأقلام على الورق
فأكتب وطناً تألم وأشلاءه تصرخ 
أكتب وطن العز بين السطور
أكتب وطني لبنان
فأحتفل بيني وبين ذاتي بولادة وطن حر 
نقي ولد أبطاله وشيوخه من رحم الحياة
أكتب نساء وأطفال تغرد لهم الأرض الطيبة
فكانوا جزءاً لا يتجزأ منها
أكتب ذاك الفلاح الذي يعبد الأرض كل صباح
ويسجد للخالق
فيحمل المعول صباحاً ويتجه الى أرضه ليبذر الخيرات
ليثمر تحت يديه ما لذ وطاب
أكتب وطناً يعانق السحاب
فاعذر أقلامي فهي تحاول الوقوف بعد إنكسار ذاتي
فدعني أكتب للعشاق ليغردوا بها 
(من لم يحب ولا يعشق لا يقدر على حب الوطن)
لا زال الشوق يناديني


 

قلمي وما سطّر  لحن الخلود ناريمان ‏السبت, ‏18 ‏كانون*الثاني, ‏2014 02:05:55 ص

 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق