]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الدنيا هكذا

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2014-01-17 ، الوقت: 21:53:46
  • تقييم المقالة:

الدنيا مع الأسف هكذا إن حاولت أن تسبح مع أمواجها تعيش عاديا و تموت كذلك و لن تكون مغيرا فيها شيئا و لكنها تحتاج لأشخاص يسبحون عكس أمواجها العاصية ليذوق مرارة التحدي و حلاوة النهاية ،هي هكذا لا أنا و لاغيري نستطيع تغيير واقع كل منا و لكن ،إن نحن سبحنا عكسها بأفكار و مبادئ سامية تأكدوا سنهزمها و لن نغرق بين ثناياها و لكن إن نحن غرقنا و لم نمت بعد عندها سنستنجد بحيتانها و هم أصحاب العقول و العلم و هم بالتأكيد سيجعلوننا نطفو بنور العلم و لكن الحيتان حتى هي لم تستطع أن تنجينا عندها يبقى حل وحيد و هو مناجاة أعماق البحار علها توقف أمواجها العاتية في وجوهنا و تتركنا لنصل لنهاية تحدينا و هو الدعاء لله عز و جل ،حاولوا دائما تبسيط أفكاركم على هذا النحو لا تفكروا أن الدنيا هي دنيا وفقط بل فكروا أن الدنيا دار امتحان بأمواج عاتية علينا تجاوزها و ما الأمواج إلا الفتن ،أعلم أن تشبيهاتي كثيرة و لا تنتهي و لكن أفضل هذا الأسلوب في التبليغ فهو بسيط و حكيم ،ثم إياكم أن تهزمكم الأمواج كونوا أقويا دوما و صدوها ....................مع بسماتي:)


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق