]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نور

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2014-01-17 ، الوقت: 21:43:09
  • تقييم المقالة:

من أين أتى ذاك النور ،بين حين و غفلة طرق باب عقلي ليترك أثرا في قلبي ،و لكن أين هو الآن ،بعد أن حفر في قلبي واديا من الذكريات إختفى مجددا ،أين هو ،دعونا نبحث عنه بين ثنايا السطور و الكلمات التي نثرها علينا في حين غفلة ،قد كان كالظل في موجة الحر،الحارقة ،كان بلسما لأحزاني و آلامي ،كان ليغرق و ينقذني ،إنه نور الإيمان ،لقد بدأت أفقده و لا أدري ،أاصبحت أميل نحو هذه الدنيا المظلمة ،هي تجذبني إليها كل يوم ،و أنا أنحاز بالمليمتر نحوها من دون وعي ،حتى أصبحت مخنوقة ،و غابت البسمة مني ،و أصبح الضحك ثقيلا علي ،و أصبح شغلي الشاغل هو السكوت و الهذيان ،أين أنت يا إيمان يا نوري المشع ،كنت تجعلني أضحك في أصعب اللحظات و تمسح دموعي إن بكيت ،كنت تحفزني دوما ،بحثت و بصراحة بحثت كثيرا علي أجد تلك القطعة الناقصة ليكتمل إيماني ،أنا بينما كانت ترهب أصدقائي التحديات كنت أتمسك بذاك النور حتى و لو طلبوا مني أن أنام في قبر ليلة كاملة لن أخاف ،و لكن الآن بمجرد ذكر الفكرة أخاف ،و طبعا لم أبقى هكذا طويلا فأنا إبتسام ،حاولت إشعال ذاك النور مجددا بالذكر و الصلاة و الدعاء و كل الأمور المحببة لذاك الإيمان حتى أيقظته (طلع نائم و ليس تائه ههه) و صحيته و أخبرت ذاك الإيمان كم اشتقت لنوره ،و عاد لينير حياتي من جديد .....................fighting


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق