]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خد العبرة من لعبة

بواسطة: ها جر  |  بتاريخ: 2014-01-17 ، الوقت: 15:13:03
  • تقييم المقالة:
  بسم الله الرحمان الرحيم اللهم صل وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وسلم. من منا لا يعرف لعبة پزل ؟؟؟؟ إنها لعبة كانت ضمن ألعابنا الطفولية، فهي عبارة عن مجموعة قطع متادخلة فيما بينها لتكوين في النهاية صورة أو شكل ما!؟ لطالما أمضينا أوقاتا كثيرة في إعادة ترتيب قطعها المتبعثرة من أجل إيجاد الشكل النهائي للصورة.إنها لعبة تحتاج منا إلى فطنة،تركيزوصبر ومع ذلك كنا لا نستسلم قبل أن نركب جميع قطعها!! في الحقيقة ليس في نيتي إعطاؤكم تعريفا للعبة لأننا جميعا نعرفها ولكن ما أريد هو أن ألفت انتباهكم إلى كون أن هذه الأخيرة لها وجه شبه مع القدر؟؟؟؟ نعم،إذا افترضنا أن القدر الذي وضعه مالك الكون الله عز وجل وقدره منذ الأزل في اللوح المحفوظ هو تلك الصورة النهائية للعبة پزل والأحداث التي نعيشها في حياتنا اليومية هي تلك القطع المبعثرة والتي ينبغي أن نعيد ترتيبها بشكل صحيح من أجل بلوغ هدفنا المدروج ضمن قدرنا.فالذكي منا هو من يحاول أن يصبر ويركز لتجميع أحداث حياته ولا يستسلم حتى يبلغ هدفه ويكتشف ما أخفاه الله تعالى عن أعيننا وحجبه حتى نعيش في هذه الحياة وقلبنا مفعم بالأمل والشوق لما يخفيه لنا القدر من إيجابيات ،نعم إيجابيات وإن كانت متنكرة في ثوب السلبيات!!وهذا كله نتيجة لحسن الظن بالله الذي قال:"أنا عند حسن ظن عبدي بي". 
... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق