]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

بين مصر و كُردستان أنغام تتعانق

بواسطة: Ahmed Qarani  |  بتاريخ: 2011-11-12 ، الوقت: 20:46:45
  • تقييم المقالة:

 

  كان محمود بيرم التونسي(1893-1961) أديباً مشهوراً في مصر، وربما في بلدان عربية أخرى. ويعرفه الكُرد في العراق وسوريا أيضا وخاصة جيل منتصف القرن الماضي وما بعده بقليل ولكن ليس عن طريق مؤلفاته الأدبية وخبرته في الصحافة الفكاهية او بواسطة ازجاله الساخرة، بل عن طريق قصائده التي غنتها كوكب الشرق ام كلثوم(فاطمة السيد ابراهيم البلتاجي 1904-1975)، ومنها قصيدته الرائعة (عن العشاق سألوني، وانا بالعشق لا افهم) وكذلك (غني لي شوي شوي، غني لي وخذ عيني) كذلك (الاوله في الغرام والحب شبكوني، والثانية بالامتثال والصبر امروني، والثالثة من غير ميعاد راحوا وفاتوني) كذلك قصائد كثيرة أخرى مثل(الاهات، ايه اسمي الحب، اهل الهوى، حبيبى يسعد اوقاته، الحلم ، الهوى غلاب، هذه ليلتي، امل حياتي، ظلموني الناس، شمس الأصيل...الخ). من باب التذكير، زدت اذكر أسماء القصائد المغناة، وربما تنفع الذكرى مع من اخنته مصائب الدهر واقعتده هموم الحياة خلال العقود الأخيرة من زمن قاس ذاق فيه الكُرد وغيرهم من شعوب المنطقة الامرين، وفترات لا تطاق. ولكن حلاوة القصائد التي يكتبها شاعر مطارد واشجان صوت تأتي من حنجرة مبدعة مثل ام كلثوم هي زاد الغريب يصاحبه اينما حل وكيفما شاء، وخاصة الأغنية الدينية(القلب يعشق كل جميل) وهي قصيدة صوفية عن العشق الالهي، وكذلك قصائد وطنية مثل (صوت السلام).

  لمن فاتهم من الجيل الجديد قطار ابداعات محمود بيرم، وأرادوا التعرف على النقد اللاذع والازجال الملتهبة والقصائد الرقيقة التي ابدعها وبها تحدى جبروت عصره، سيرون في نتاجاته سيرة مكافح افنى حياته من اجل تعرية صورة المجتمع وتشخيص سلبياته وطرح بعض المعالجات المناسبة لها، ليكون الجميع على بينة عما كان يحدث في البلدان العربية ففي كتابيه (السيد ومراته في باريس) و (السيد ومراته في القاهرة)، يتحدث في الاول عن التقدم الاجتماعي والثقافي في فرنسا، ويقارنه في الثاني بالتخلف في مصر، وهذا العمل الفريد من نوعه جمعه واصدره صديقه (عبد العزيز الصدر) وعلى نفقته الخاصة، وتم استخدام هذا العمل في دراسة اللهجة العامية المصرية في قسم اللغات الشرقية بجامعة برلين أيضا.

  بدأت شهرة بيرم الأدبية في مطلع شبابه عندما نشر قصيدته المشهورة (بائع الفجل) وانتقد فيها المجلس البلدي في الاسكندرية الذي كان جميع موظفيه من الأجانب ويتعاملون على أنهم أصحاب البلاد. ويفرضون الضرائب ويتحكمون في البلاد والمواطنين بازدراء واحتقار، وانه طالب بيرم بضرائب ومبالغ وبحجز بيته، وهنا يعبر في قصيدته عن سخريته من موقف المجلس البلدي حيث يقول في مطلعها:-

    قد اوقع القلب في الاشجان والكمد

    هوى حبيب يسمى المجلس البلدي

    وامشي واكتم انفاسي مخافة ان

    يعدها عامل للمجلس البلدي

ويختتم قصيدته:

    يا بائع الفجل بالمليم واحدة

    كم للعيال وكم للمجلس البلدي

لم يكن محمود موفقا في حياته الصحفية، فقد اصدر في عام (1919) مجلة (المسلة) ولكنها اغلقت. وثم أصدر مجلة (الخازوق) فلم يكن حظها افضل من اختها المسلة، الا انه افلح في اخر عمره، عندما عمل كاتبا في (اخبار اليوم) وبعدها في جريدة (المصري) وثم في جريدة الجمهورية وبعد مأساة المنافي وأتعاب العمل المضني توجت مسك ختام حياته بمحبة شعبه فمنحه الرئيس جمال عبد الناصر جائزة الدولة التقديرية في عام (1960)أي قبل وفاته بسنة وذلك لمجهوداته في عالم الأدب. تأتي معرفة نخبة قليلة من الكُرد لفن وعبقرية محمود بيرم التونسي من لغة الاحساس المرهف لهذا الشاعر والتي تسللت عبر صوت ام كلثوم الى الذوق الكُردي، الا ان هذه النغمات الرقيقة لا تكفي بان تكون لغة تفاهم تام بين انسان يعيش على ضفاف النيل واخر يعيش بين سفوح جبال زاكروس وارارات. وهناك امر اخر يثير الانتباه والجدل وهو اذا كان بيرم التونسي في مصر رمز التحدي وعنوان مأساة الطبقات الكادحة ومن خلال كتاباته (هو وأمثاله المبدعين) فهمت مصر الحقيقة واستوعب الشعب كلماته من خلال صوت ام كلثوم بسهولة ويسر، فما اقرب الشبه بينه وبين الشاعر والكاتب الكُردي جكرخوين (1903-1984) الذي من خلال الكلمة الصادقة في دواوينه الشعرية العشرة ضحى بحياته من اجل الوطن ومن ثم عبر النغمة الحماسية بصوت الفنان (شفان برور) كانت قصائده تهز الكُرد وكُردستان من الأعماق.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق