]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

غاب عني قمري

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-01-17 ، الوقت: 11:41:22
  • تقييم المقالة:

لولاك يا قمر الليل .لما قلت شعرا .اداوي به  علة اشجاني

النظر  اليك و الى النجوم من حولك .اشعرني بعد حبيبتي عني. فراقها ابكاني

انت في السماء تسهرين مع نجومك و انا في وحدتي اعاني

انظر اليك و السجارة من الفم تخرج دخان

تحرق العيون حتى لا ارى جمالك يا قمر و انت محفوفة يرقصن حولك النجوم كجواري

السجارة تريدني ان لا ارى الحوريات الحسان

 يرقصن و يبعثن سهام نور من السماء لعاشقي الغزلان

تعرفين اني محروم  من الحب و من وحدتي اعاني

لم  اعد احتاج لرؤية احد   اترقب اجلي بعدة الثواني

لا يهمني الموت يا ما طلبت التعجيل به  من الرحمن

ربي لما لا تريحني من طول الايام و طول الليالي

لا تكف عيني على مداوات اجشاني

لولا  دموع العيون لما بقيت حيا اعيش بلا اماني

يهاب   جل الناس الموت استغرب لحالي

لما الموت لا ياتيني و يات لشحص ثاني

ياتي   لمن عنده مال   و حوريات حسان

و يبتعد عن الفقير عايش الحرمان

و الله هدا ظلم ام قدر الزمان

لو كان المال يغني عن الموت و يطردها من يبقى يعيش على الارض .المستبد الجبان

تتعقد الامور وقتها و يميل الميزان

الفقير يصبح يموت في الابان الغنى    يصبح ملك الزمان

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق