]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نظرية كامبل (قمع علاقات السببية)

بواسطة: Hosni Al-khatib  |  بتاريخ: 2014-01-16 ، الوقت: 14:51:03
  • تقييم المقالة:

نظرية كامبل (قمع علاقات السببية)    

يعتبر كامبل أول من أدخل هذا المصطلح في العلوم الإجتماعية ،ووفق هذه النظرية يشير مفهوم القمع إلى مجموعة الأحداث المؤثرة وتفاعلها مع الفرد وما يمثله من قيم وإتجاهات وإستعدادات لتكوين الرأي،أما محور القمع فيشير إلى عامل الزمن و جسد القمع تمثله آراء وإتجاهات ومعتقدات وإستعدادات الفرد خلال فترة من الزمن وهذه الفترة قد تكون مرتبطة بالماضي والحاضر والمستقبل.

فالقمع يمكن إستخدامه لتحليل الأزمنة الثلاثة ،فعند دراسة الرأي العام في المستقبل يتم الإستناد إلى الأحداث والتفاعلات الجارية التي يمثلها جسد القمع ويكون التحليل إما بإسقاط مايتوقع من تغيير في الإتجاهات ومن تفاعلات ممكنة أو محتملة أو من خلال إستقصاء إمبيريقي للأحداث أو الوقائع والتفاعلات الجارية خلال الفترة الزمنية التي هي موضع الدراسة .    

أنواع قمع السببية

1-القمع المتدرج :ويتطلب تكوّن الرأي فيه فترة طويلة وذلك بسبب تضارب العوامل المؤثرة أو ضعفها.

2-القمع المحدود: وهو الذي يتميز بقصر الفترة الزمنية التي يتكون خلالها الرأي وذلك بسبب شدة المؤثرات أو قوة ترابطها.

3-القمع الناقص: وهو الذي لا يكتمل فيه تكوين الرأي ، فتظل هذه العملية معلقة .    

النقد الذي وجه لنظرية قمع السببية (نظرية كامبل)

1-إعتبر البعض قمع السببية مجرد أدة أو شكل لتوضيح التشبيه والإستعارة التي تساعد على تصور عملية التأثير وفهمها فقط.

2-شكك البعض في إمكانية أن يحمل كل فرد في داخله المادة الخام اللازمة لتكوين الرأي بشأن مسائل أو قضايا، وأضافوا أيضا أن الطريقة التي من خلالها تترابط العوامل والمتغيرات المؤثرة معا لتشكل الرأي النهائي لدى الفرد قد لا تكون موضع وعي أو إنتباه الفرد في بعض الأحيان.

3-قال البعض أن قمع السببية سيظل دائما غير مكتمل ،حيث أنه يصعب ضبط بعض المتغيرات المؤثرة وبالتالي ستظل تجارب الفرد وآراءه في إطار نسبي دائما.    


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق