]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

طريق الظلام

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2014-01-16 ، الوقت: 13:55:55
  • تقييم المقالة:

الوحدة في الظلام و الغربة عن الوطن هما طريقان من طرق الظلام ،و لكن أنسميها وحدة ،أيمكن أن نكني هذان العاملان على أنهما الوحدة و الفراق ،لا أبدا فالوحدة لا تحصل عندما ننفصل عن أعز الناس أو أن نتغرب في بلاد الناس ،تحدث الوحدة الحقيقية عندما ننفصل عن ذاتنا ،عندما نفقد الثقة ،الثقة التي كانت تعطينا الأمل باللقاء ،صدقوني الوحدة المؤلمة تحدث عندما ننفصل عن ذاتنا ،عندها نصبح خيالا جامدا ،نفضل العزلة و نحن مع عائلاتنا ،نفضل النوم و الدنيا في نشاط ،نفضل الجوع على الأكل ،عندها تصبح الدنيا لا معنى لها ،نراها بلون رمادي ،لا تدخل االبسمة أفواهنا و تصبح الدنيا بالنسبة لنا لا معنى لها و كأنها طريق طويل للظلام لا ينتهي ،و لكن هناك محطة في هذا الطريق محطة فاصلة نخرج بها لدنيا الألوان ،و هي طريق الله ،أنا لا أقول لكم كونوا صوامين قوامين ،مع أنني أريد ذلك لكم فهذان العاملان هما أساس السعادة الدائمة و لكن فقط ابتعدوا عن المعاصي التي تسبب الأوجاع و تدمر روابط الحياة ،ابتعدوا عن ذاك الطريق الملون و في نهايته شوك و خذو طريق الشوك و في نهايته ورود بعبق الجمال  و لا تفقدوا ذواتكم و لا تهجروها فهي ليست صبارة مثلكم و لا تتحمل ألم الفراق ،عيشواأيامكم بالدقائق و الساعات و لا تعيشوها بالأيام و السنوات ،هكذا تحافظون على ذواتكم و تأمنون من الوحدة و الفراق 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق