]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

طيف امرأة و ( همسُ السّحابْ )

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2014-01-16 ، الوقت: 12:42:19
  • تقييم المقالة:

 

بالأمس و صلتني دعوة كريمة من الشاعرة العتيدة ( طيف امرأة ) لحضور توقيع كتابها الجديد ( همس السّحاب )

بالقاهرة ونظراً لظروفٍ قاهرة نلتمس منها العذر بعدم الحضور ، ولأجله جاءتْ هذه القصيدة أصالة ً عنْ نفسي

و نيابة ً عن كلّ محبّيها الذّين لم يسعفهم الحظ مثلي في مشاركة شاعرتنا المبدعة فرحتها بهذا الإنجاز الكبير .

 

 

 

                                  ( همس السحاب )

 

 

سحابٌ  ، من طيفِ الخيْرِ انتظرْناهُ  شوْقا َ      

                           وهمْساً خَراجُهُ  ، عليْنا حلّ شهْداً وَدْقَا َ

 

أخالُها في جمْعٍ كيف الودّ ُ حفّها طوْقا َ ؟    

                          وأرى لحيائها دمعة ً، تخشى صبّاً هرقا َ

 

أيْقونة ُ شِعْرٍ ،  قبيْلَ  الصّبْحِ هلّتْ  فلقا َ        

                          وفي العشِيِّ تفوحُ مسْكاً ، فتشُمّه ُ عبقا َ

 

عذراً سيدتي ، لمنْ فاتهُ للحضورِ سبقا َ      

                         تالله دعاءُ قلبٍ ، طاف عليكِ رفّاً  خفقا َ

 

عذراً سيدتي ، سلفاً ، دَيْنكِ يلفّنا  عُنقا َ    

                        و الحليمة  شيمتُها النّبلُ  ،  يشعُّ  خلقا َ

 

كمْ غصْتُ أقتفي مجرى حرْفكِ مدّا نسقا َ  

                        و كمْ بقيتُ  جزْراً ، أفكُّ للمعاني رَتْقا َ

 

فهذا شلاّلٌ ، تحْميهِ زخّاتُ النّدى عرقا َ      

                        وذاكَ هلالٌ يُحذّرُ النّايَ مِنْ لحْنٍ شهقا َ

 

وهذا يمامٌ ، بهديلهِ  يذكرُ  الله َ  غسقا َ        

                       وذاكَ حمامٌ للوصال ، على أليفهِ حَلّقا َ

 

هذا فارسٌ ، يردُّ  للغمْدِ سيْفاً  قدْ دَلقا َ        

                       وذاكَ حالِمٌ ، ينْسجُ للرّجاءِ سقفاً  أفُقا َ

 

هذا فَراشُ النّورٍ، ركبَ الوميضَ برقا َ    

                      وتلكَ زهرةُ الرّيحِ ، حملتْ مصْلاً عتقا َ

 

تلكَ صُوَرٌ من كثيرٍ زادها الشِّعْرُ غذقا َ  

                     وتلكمُ (طيْفُ امرأةٍ ) ، زانَها اللبُّ حذقا َ .

 

 

 

أصالة عن نفسي و نيابة عن الغائبين ( تاج نورالدين ) في 16-1-2014

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • عطر الوداد | 2014-05-27
    قصيدة في زمن قياسي اي في 24 ساعة وبهذا الجمال والروعة و البلاغة فأكيد أنّ الشاعر ملهم و الشاعرة طيف امرأة مصدر إلهام  .
  • عاشقة الوطن j | 2014-03-18
    ألف مبروك ومن نجاح إلى نجاح وبالتوقيق والفلاج
  • د.هاله محمد البيلى | 2014-01-23
    ألف مبروك لكي الرائعه طيف إمرأه....وجزاك الله خيرا الأستاذ الفاضل علي الشعور الجميل..
  • طيف امرأه | 2014-01-19
    استاذي القدير والراقي 
    تحية لن تفك حقك أبدا 
    استاذي ..
    لو أردت ان انظم كلمة فلن انظمها كمثل ما نظم حرفك عقدا من ماس وزاده لؤلؤا
    قد غطى جمال كلمك  سيدي على كل ما في جعبتي من حرف وثناءً ومدحا
    كأني بك تفرد جناحي أدب ونبل لم يفرده أحد قبلا
    انكم للحرف بيان وانا عاجزة عن الشكر والتقدير لما قدمته من مدح لا نستحقه بقدركم أنتم
    فأنتم لنا معلمين وحروفكم كما الرباب في السماء يهطل خيرا فينبت شجرا طيبا 
    بوركتم وجزاكم الله كل الخير ولكم امتناني الكبير الذي لا يحده حد 
    طيف بخالص التقدير 

  • ناريمان محمود معتوق | 2014-01-16
    ألف مبرووك طيف 
    مشكور على الكلمات الرائعه 
    دمت بنقاااء حرفك
  • الكاتبة إبتسام | 2014-01-16
    ألف مبروك على كاتبتنا الغالية طيف ،و هذه الروح الطيبة التي كتبت بها هذا اشعر ترينا أن الدنيا بخيرو أن الكتاب الكبار امثالكم يهتمون لحال إخوانهم في الكتابة ،جميل ما قرأت أبدعت ورائعة حقا أخلاقكم العالية ،شكرا

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق