]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عهد عاشق

بواسطة: احمد المليجى  |  بتاريخ: 2014-01-16 ، الوقت: 01:19:37
  • تقييم المقالة:
    سأذكرك وان حلَّقت الآلام فى أفقى 
وتملَّكتْ مدامعى  وتحيرتُ فى السبل 
يا موئل الروح حينما تسرى 
ومورد  الصفا  فى كيانى وفى  مُقَلِى*
تنام العيون و الجرح فى سفرى 
يعاود النفس كرًّا بغير ما كلل
أنا من واعد الليل على ذكراك 
وينقضى الليل ولا زلت فى ذكرى بلا  ملل 
أنا من صادفته العيون يحرك لسانه 
باسمك فى  حِلٍّ كان  و مُرْتَحَل 
و من صاحب   الهوى فى يوم 
 لم ينم ساعة ولا ياتيه من جدل 
وإذا الجزَعُ واتى*قلبه فإنه يقتله 
ويبقى على الذكر بلا ريث ولا عجل 
و ذا هواى بك  فى دَأَب يحركنى 
الى الطرف منك بغير سآمة* ولا جلل 
يهفو بكل القوى إليك  ما يقع 
ولا بغير هواك يرضى من البدل 
والنفس  لا تنتهى تناجيك مشغوفة 
براحة اليد منك تقبلها بلا خجل 
تركض الى الرحاب  فى  نجواك  بلا زلل 
والكيان يذكرك و الوجدان مردِّد 
واليقين  فى أرجائى بغير ما حِوَلِ *
أقيمى لى عهدا يا مذكورتى  أتلوه 
فلا يبرحنى الهوى و  يبقى فى تجلى
يا شرفا يراه العشاق مرموقا 
لاأبرح الذكر ولا آتى فى هواك بالخللِ
فأنا المتيم  بهذى اللحاظ كيف  لى 
عن هواك تحول  بغير ما يحلُّ أجلى؟
وإن يغشانى من النسيان جرح 
فلا أروينْ ظمئى  طيلة الأجَلِ
يا رضا فى  تطلابه أمضى عمرى 
كيف لو أنساك ياتينى من أمل ؟
.............................................
من ديوانى : رحيق 
...........................................
.تفسير لبعض المفردات :
*  مُقَلِى : جمع مُقْلة :وهو  سواد العين او حدقة العين 
*سآمة : ملل
*واتى : اى جاء  
*ما حِوَلِ : تحول . 

من ديوانى : رحيق 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق