]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

طيف امرأة و ( همسُ السّحابْ )

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2014-01-15 ، الوقت: 18:47:05
  • تقييم المقالة:

بالأمس و صلتني دعوة كريمة من الشاعرة العتيدة ( طيف امرأة ) لحضور توقيع كتابها الجديد ( همس السّحاب )

بالقاهرة ونظراً لظروفٍ قاهرة نلتمس منها العذر بعدم الحضور ، ولأجله جاءتْ هذه القصيدة أصالة ً عنْ نفسي

و نيابة ً عن كلّ محبّيها الذّين لم يسعفهم الحظ مثلي في مشاركة شاعرتنا المبدعة فرحتها بهذا الإنجاز الكبير .

 

                                  ( همس السحاب )

 

 

سحابٌ  ، من طيفِ الخيْرِ انتظرْناهُ  شوْقا َ      

                           وهمْساً خَراجُهُ  ، عليْنا حلّ شهْداً وَدْقَا َ

أخالُها في جمْعٍ كيف الودّ ُ حفّها طوْقا َ ؟    

                          وأرى لحيائها دمعة ً، تخشى صبّاً هرقا َ

أيْقونة ُ شِعْرٍ ،  قبيْلَ  الصّبْحِ هلّتْ  فلقا َ        

                          وفي العشِيِّ تفوحُ مسْكاً ، فتشُمّه ُ عبقا َ

عذراً سيدتي ، لمنْ فاتهُ للحضورِ سبقا َ      

                         تالله دعاءُ قلبٍ ، طاف عليكِ رفّاً  خفقا َ

عذراً سيدتي ، سلفاً ، دَيْنكِ يلفّنا  عُنقا َ    

                        و الحليمة  شيمتُها النّبلُ  ،  يشعُّ  خلقا َ

كمْ غصْتُ أقتفي مجرى حرْفكِ مدّا نسقا َ  

                        و كمْ بقيتُ  جزْراً ، أفكُّ للمعاني رَتْقا َ

فهذا شلاّلٌ ، تحْميهِ زخّاتُ النّدى عرقا َ      

                        وذاكَ هلالٌ يُحذّرُ النّايَ مِنْ لحْنٍ شهقا َ

وهذا يمامٌ ، بهديلهِ  يذكرُ  الله َ  غسقا َ        

                       وذاكَ حمامٌ للوصال ، على أليفهِ حَلّقا َ

هذا فارسٌ ، يردُّ  للغمْدِ سيْفاً  قدْ دَلقا َ        

                       وذاكَ حالِمٌ ، ينْسجُ للرّجاءِ سقفاً  أفُقا َ

هذا فَراشُ النّورٍ، ركبَ الوميضَ برقا َ    

                      وتلكَ زهرةُ الرّيحِ ، حملتْ مصْلاً عتقا َ

تلكَ صُوَرٌ من كثيرٍ زادها الشِّعْرُ غذقا َ  

                     وتلكمُ (طيْفُ امرأةٍ ) ، زانَها اللبُّ حذقا َ .

 

أصالة عن نفسي و نيابة عن الغائبين ( تاج نورالدين ) في 16-1-2014

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق