]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لن تحصل على ما تريد وقت ما تريد

بواسطة: نهضة أمة  |  بتاريخ: 2014-01-15 ، الوقت: 15:56:47
  • تقييم المقالة:

   تيقن عزيزي القارئ ان لكل منا مطالب وأحلام كثيرة وكبيرة جدا احيانا لا يتقبلها الواقع ولا يقبلها المنطق لكن تظل مغروسة في نفوسنا وعقولنا لكن ربما يأتي وقت وتتحقق في وقت لا نتوقعة وربما أحيانا أكثر من ما طلبناه وحلمنا به، هذا ما يحصل لنا غالبا في جميع جوانب حياتنا.

لا تتوقع أن ما تحلم به أو تتمناه من الله سبحانه ان يأتيك كما تريد في وقت ما تريد كيفما تريد!! فهناك أمور لا تعلمها وتجهلها ولا علم بها إلا من وضعها سبحانه جل في علاه، لو تأملت قليلا بما حصل مع رسلنا وانبيائنا لتعجبت كثيرا! تمر بهم المحن والمصائب ثم يصبرون ويدعون ذو الرحمة سبحانه إلا أن يصلوا لقمة الصبر والبلاء ثم يجزيهم الله سبحانه بخير كثير ربما لم يتوقعوه.

لا تحزن في ما يصيبك ولا في انتظارك لما تطلبه أوتمنيك لما تريد فإن المصائب هي قدر كل إنسان وربما تكون ابتلاء من الله سبحانه لحكمه هو أعلم بها، أو لأنتظار ما تتمناه وتطلبه فلن تحصل إلا على قدرك ونصيبك من الحياة فلا تجعل ذلك هما وحزنا يأخذ منك ومن غيرك وأحبائك الشيء الكثير، لكي تنعم بحياة هادئة هانئة أرضى بما فيها ولا تجعل همك الوحيد تحقيق كل ماتريد نفسك وإن كان كذلك لكانت الحياة مرضية ومهنئا للجميع وهذا مخالف لسنة الحياة.

تذكر أن أهم مطلب في الحياة يعتمد عليك شخصيا وأولويتها تحقيق العبودية الكاملة لله سبحانه والحرص على رضاه واتباع منهج رسوله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم، إن كانت من نصيحه لي في هذا المقام فاحرص على مطلب اخر ربما تتصور أنه لا يتعلق بك لكن أتوقع أنه غير ذلك هو العيش لغيرك والعمل على إسعاد أحبائك وأصدقائك فلن تجني أبدا من الحياة شيئا سوى عملا يسير معك وربما تجد قلبا يحن عليك فلا تعلم من يبقى وفيا حتى بعد رحيلك.

                                                       دمت في رعاية الله


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق