]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الموت ارحم من ان لا اكون معاها

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-01-15 ، الوقت: 06:26:34
  • تقييم المقالة:

طيفك  يتراءى في داخلي  عروس بحر ترقص محاطة   بحاشيتها تتحدى الامواج العاتية لتعيش  معاي

صممت  ان تدخل في حرب ضروس مع الدنيا الغدارة و قسوة ما يوجد فيها لتنال  مبتغاها

اسكنتها عائلتها   قلعة وسط  محيط و شددت عليها الحراسة و حلفت يمينا ان تنفيها بعدم رضاها

اتخدتني حبيبا رغم  العداوة التي تكنها عائلتها لعائلتي لتقضي على حب ترعرع و نمى في  محيط  هوايا و هواها

تجاوب معها حراسها  فاتنات مثلها تغمر البسمة و الشفقة بادية على صفاء معدن سبحان من خلق لينقدن نفسا و يحقق لها مناها

ادرفن دموع شفقة الرحمة ليزال عن حبيبتي ما تحسه قواها

حلفن يمينا   ان يساعداها على الهروب من السجن   الدي اصبحن حارسته و ارجاعها الى حبيبها الدي هو مولاها

من هو ماهر في السباحة لا يهاب البحر  و لو كان بقسوة الدنيا و ما فيها

الامواج العاتية تبدو كوسيلة تقرب الحبيبة الى مبتغاها و الرياح تساعدها على  الاسراع لرؤية  حبيب اشتاق لرؤياها

اخبرني قلبي الدي  سكن معاها  يعرف و لو عابت مبتغاها سارع الى الشاطىء لينتظر اشراق شمسها و لقاها

حورية ملكة بحر و الحاحشيات على جانبيها و وراها يرقصن على امواج بحر انشودة انتصار الحق    و الحب و هزيمة اعداها

لا يهاب الموت من احب ولو كان بالتعديب و التنكيل الموت ارحم من ان لا اكون معاها

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق