]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يوميات سائق

بواسطة: مجدي عبدالعظيم  |  بتاريخ: 2014-01-14 ، الوقت: 23:30:29
  • تقييم المقالة:

نداء من التاريخ

نداء إلى كل أب و إبن كل زوج وزوجة كل أخ وصديق ألا تقف القناعة السياسية في طريق العلاقات الأسرية والحميمية ويجب أن تسود حرية الفرد في أن يبدي برأيه سواء للمقاطعة أو بالتصويت ب موافق أو غير موافق لقد رأيت الأب الذي يمنع أبنائه الرشد للإدلاء بأصواتهم ورأيت العكس وعلمت أن بعض الأزواج يمنعون زوجاتهم والعكس وعايشت الإخوة الذين قد يقاطعون بعضهم البعض بسبب إنتماؤهم السياسي والأصدقاء كذلك أناشد كل فرد أن يمارس حقه السياسي بكل حرية ويجب أن نساعد أبناءنا وزوجاتنا وآباءنا على ممارسة هذا الحق حتى لو إختلفنا معهم لكي نكون قدوة لهم ويتعلموا هذا المبدأ ، وينتقل مبدأ الحرية إلى الأجيال القادمة ، تعلمنا من الرسول الكريم أنه يمكن التزاوج من الكتابيين أي أهل الكتاب ويكون بيننا وبينهم مودة ورحمة رغم إختلاف الدين والعقيدة ، من باب أولى الإختلاف السياسي يجب ألا يمثل تشوه في العلاقات أو قيد في الحريات ، من عنده قناعة المقاطعة هو حر ومن لديه قناعة التصويت فليذهب وتحت رعاية وليه ومن هنا أناشد أولياء الأمور بتوفير قدر كافي لممارسة الحقوق السياسية لأفراد أسرهم حتى لو إختلفوا سياسيا معهم ، عزيزي ولي الأمر لا تقف عائق أمام أفراد أسرتك لممارسة الحق السياسي أو الإنتماء السياسي ربما يأتي يوم يدرك الفرد أن الذهاب إلى صندوق الإستفتاء أو الإنتخابات كان واجب وطني وصفحة في ذاكرة التاريخ ربما لا يتكرر هذا الحدث في حياة الفرد فلا تمنع أحد أفراد أسرتك من الذهاب ، خاصة الشباب منهم الذين قد تكون هذه أول تجربة ديمقراطية لهم فيصيبه الندم والألم والحسرة على عدم المشاركة الوطنية ، إعلم ياصاحب الأمر أن من زرع حصد ، والحصاد من نوع البذرة التي يتم غرسها في النفوس والعقول ، فمن يزرع سماحة يحصد سماحة ومن يزرع الكبت يحصد كبت ومن يزرع أخلاق يحصد نفس النوع من الأخلاق ، إنما الأمم الأخلاق مابقيت فإن همو ذهبت أخلاقهم ذهبوا .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق