]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ترقبيني بالله عودي

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-01-14 ، الوقت: 02:17:31
  • تقييم المقالة:

اغمض عيني اتخيل اني امتطي   جوادا لالحق  بك قبل ان يلتهمك الغريب

صهيل  جوادي يناديك و قلبي يرتعش   خوفا من وصول الشمس الى المغيب

يحل الظلام بعدها   و  افقدك   يا اعز حبيب

لقد لعنت الساعة التي التقيت   بها معاك و تجاهلت ما  في   قلبك من لهيب

لقد  استهزت بشعور ك يا فاتنتي هل الدلال هو ملكك و انا ليس لي   فيه نصيب

اردت ان اغيظك  لتزدادي تمسكا بي فخيرت الهروب لتشعلي في قلبي لهيب

بعثت لطيور السماء  رسالة تشعرك بحالي  فيها اسئلة لك اقرئيها و اجيبي

اني قررت  ان اتحدي الرياح و المطر و علو الجبال و صعوبة اجتياز الصحاري لاثنيك عما تريدي

الحب ليس لعبة تتلهين بها ثم ترميها و تتركيها للعبيد

الحب كالاه الواحد من يشرك به  ينال حساب شيطان مريد

شكوتك للرياح فحملتني معها  اسالي جوادي يعطيك المزيد

لقد ركبت له جناحان يطير بها ليلتحق بك و تكوني منه كحبل الوريد

يثنيك عما في ضنك ان الحب لن  يموت الا شهيد

اجابه المخاطر مع جوادي لاجلك بالله ترقبيني احملك فوق ظهر جوادي فتكوني لنا احلى عيد

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق