]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فرعون بني صهيون، عاد ليموت ! شرعون!

بواسطة: باسم قشوع  |  بتاريخ: 2014-01-13 ، الوقت: 19:27:23
  • تقييم المقالة:

فرعون بني صهيون، عاد ليموت ! شرعون!

منذ آلالاف السنين مات الطاغية فرعون وإختفى في البحر ليبتلعه الحوت ، كعذاب من رب العالمين، وبعد أن إرتاح الناس من شرة  ومن جبروته وظلمه،  ظهر عبر التاريخ طغاة جدد من أحفاد فرعون أشد منه  فساداً وظلماً وقهراً ، لا يوجد في قاموس لغتهم إلا ثلاثة كلمات ( أقتل ، دمر ، هجر) والكلمات الآخرى - الرابعة والخامسة والسادسة حتى العشرين ...إلخ - كلمات مشتقة من أصولها الثلاثة ليس إلا ولا تنم إلا عن الشر وغياب الضمير والإنسانية إتجاه البشر، وهؤلاء الطغاة الجدد كثر ولكن ما يعنينا هنا طاغية حط في بلاد العرب وإستوطن في فلسطين، جاء كبقية المستوطنين الصهانية الذين رحلوا أهل فلسطين من بيوتهم وقراهم بالقوة  بعد ان قتلوا وحرقوا وهدموا البيوت ودمروا القرى بأكملها ومنها قرية القبية والتي أطلق إسم المذبحة التي إرتكبتها منظمة الهاجانا الصهيونية على  إسمها - مذبحة القبية 1953- والتي ذهب ضحيتها العشرات من أهلها وهجر كامل سكانها وتم هدم القرية وتدميرها بأكملها .هل تعلمون من هو بطل هذه المذبحة؟ إنه الطاغية فرعون، فرعون  بني صهيون "شارون" / شرعون ،مات ضميرة وماتت إنسانيته منذ أن كان عمرة 14 سنة ومنذ اللحظة التي أنضم بها لمنظمة الهاجانا الصهونية الإرهابية التي قتلت وهجرت أبناء الشعب الفلسطيني وإرتكبت المذابح بحقه وأستولت على فلسطين، ومات وعاد عشرات المرات من مقابر الظلم ليرتكب العديد من المجازر في فلسطين وسيناء والسويس و قتل الأسرى من الجنود المصريين وإجتياح لبنان 1978 وهجوم الفاكيهاني وحصار بيروت 1982، وما تلاها من قصف ودمار لجنوب لبنان وحروب _2000و 2006 ..الخ،  وإعادة إحتلال الأراضي الفلسطينية وسقوط أكثر من 10000 شهيد  وأكثر من 150000 جريح في الإنتفاضتين (1987 و 2000). بعد كل هذا عاد الطاغية لمقبرة الطغاة منذ 8 سنوات،حاول العودة وصرفت عليه ملايين الدولارات من أجل عودته إلا ان كل المحاولات بائت بالفشل حيث نصحه أطبائه بعدم العوده لآن ضحاياه اصبحوا يميزونه في كل مكان ، ليس في فلسطين فحسب بل وفي كل أنحاء العالم وخصوصاً في بلادنا،أطمئن شرعون صهيون - شارون- وطلب عدم العودة ما دام هناك تلاميذه من الطغاة الصغار القادرين على القيام بنفس الدور بل أكثر وأدق مما قام به بمساعدة سادة الظلم وصانعيه خلال 8 سنوات موته الماضية. أليست هذه عبرة رب العالمين؟كما مات فرعون مات شرعون وعذب عبر السنين !فرعون إبتلعه الحوت ولكن شرعون لن يقبل شيء بإبتلاعه بصفته مطلوب للعداله وسيحاسب كل من يخفي أي خلية من خلاياه أو يبتلعا وسيتهم بالتغطية على جرائمه!

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق