]]>
خواطر :
لا تلزم نفسك بأمر أو فعل لا تقدر عليه ، وكن واقعيا في أمور تخصك حتى يهنأ بالك   (إزدهار) . 

السيد الصرخي الحسني والسلسلة الماسية لإحياء تراث خاتم النبوة الإلهية

بواسطة: أيام الحميري  |  بتاريخ: 2014-01-13 ، الوقت: 19:17:38
  • تقييم المقالة:
السيد الصرخي الحسني والسلسلة الماسية لإحياء تراث خاتم النبوة الإلهية

بقلم : رضا الكاتب

خير ما أفتتح به مقالي هو تهنئة من الوجدان لكل المسلمين والعالم أجمع بذكرى ولادة الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله) , هذا الرسول العربي الذي تميز بشخصية فذة ليس لها نظير في تاريخ البشرية قاطبة، حيث تحلت شخصيته المقدسة بأبعاد في واقعها معصومة من كل نقص او عيب فليست شخصية عادية تكونت اثر نشأتها في بيئة مميزة بل الأمر بالعكس من ذلك حيث نشأ في بيئة متخلفة حضاريا متسِّمة برذائل الصفات الأخلاقية إلا القليل من الثابتين على الحنيفية الإبراهيمية السمحاء من أجداده صلوات الله عليهم، ومن هنا كانت عظمة الرسول الأكرم فكان الشخصية التي غيرَّت مسير الحضارة العربية والعالمية والى يوم الناس هذا اثر تربيته الربانية وهو القائل: ( أدبني ربي فأحسن تأديبي ).
فخصال الأنبياء تتصاغر أمام عظمة خصاله وأخلاقه وقد وصفه بارئه بما لم يصف رسولا بمثله فقال عز ذكره:(وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ)، بهذه الخصال الحميدة الشريفة استطاع النجاح في مهمته الإلهية حيث كان كل من يجلس إليه يتعلق به ويعشق محضره ولا يطيق الابتعاد عنه، وكان يعطي جلساءه كلهم نصيبا ولا يحسب أحداً منهم أن أحداً أكرم عليه منه، ومن جالسه صابره حتى يكون هو المنصرف عنه، من سأله حاجه لم يرجع إلا بها أو بميسور من القول قد وسع الناس منه خلقه وصار لهم أباً وصاروا عنده في الحق سواء، مجلسه مجلس حلم وحياء وصدق وأمانة لا ترفع فيه الأصوات ولا تؤبن فيه الحرم ولا تنثني فلتاته متعادلين متواصلين فيه بالتقوى متواضعين يوقرون الكبير ويرحمون الصغير ويؤثرون ذا الحاجة ويحفظون الغيب. فمن أجل التأمل في سيرة هذه الشخصية العطرة ، التي انبهر بها كل من أطلع عليها أيما انبهار,حيث هي اللوحة الجميلة الجليلة التي رسم فيها كل سمو، وكل جمال حتى أخذت وتأخذ بمجامع قلوب الناظرين إليها ، سواء كان الناظر مسلماً أو غير مسلم, والسير على خطاها المباركة الشريفة , أنبرت المرجعية العليا المتمثلة بالسيد الصرخي الحسني (دام ظله) بإصدار السلسلة الماسية في نصرة الصادق الأمين و سيرته القدسية , وهي سلسلة كتابات لإحياء تراث و سيرة الرسول الأكرم و خاتم الأنبياء محمد بن عبد الله (صلى الله عليه و آله و سلّم) و التعريف بشمائله و أخلاقه و عظمة شخصيته. هذه السلسلة تتبنّى تشجيع الكتابات ردّاً على من يحاول طمس او تشويه سيرة النبي الخاتم (صلى الله عليه و آله و سلّم). و قد صدر في هذه السلسلة العديد من البحوث نذكرها :
الحلقة (1): المعاناة المحمدية في تبليغ الرسالة الإلهية
الحلقة (2): السيرة العطرة في أخلاق النبي الطاهرة
الحلقة (3): قيم السماء تتجسد في خاتم الأنبياء
الحلقة (4): ومضات من تاريخ الرسول (ص)
الحلقة (5): الإقتداء بخاتم الأنبياء (ص)
الحلقة (6): محمد المصطفى (ص) المظهر الكامل لأخلاق السماء
الحلقة (7): الرسول الأعظم محمد بن عبد الله (ص) أسوة و قدوة
الحلقة (8): الغرب ينحني تعظيما للنبي محمد (ص)
الحلقة (9): قبسات نورانية من السيرة النبوية
الحلقة (10): رحيق من الرسالة المحمدية
الحلقة (11): رجل اصبح أمّة
الحلقة (12): سيرة الرسول الأعظم (ص) مواقف و عبر
الحلقة (13): ومضات في الحركة الإصلاحية للنبي الخاتم (ص) و طرق نصرته
الحلقة (14): نبذة مختصرة من مواقف المحرر الأعظم و الرسول الأكرم محمد (ص) .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • محمد علي | 2014-01-15
    لطالما كان السيد الحسني يحث على التخلق بأخلاق النبي والتعلم من سيرته الشريفه ويحث على نصرة النبي من خلال الاقتداء به سلام الله وتحية على رسوله الاكرم
  • تبارك الرحمن | 2014-01-15
    فالصدق هو منهاج المسلم الحقيقي لذلك لابد ان نسير علىخطى الصدق والوسطية والتراحم لكي نكون قوة تجاه كل من لا يريد لهذه الامة التوحدولا يسعى من أجل تفتيتها بزرع التشتت الفكري ونشر الفكر المبني على القشور وهذا ما عودنا عليه سماحة السيد الحسني
  • نرجس محمد | 2014-01-15
    على نهج الصادق الامين ( محمدصلى الله عليه واله وسلم ) السيد الصرخي الحسني قولا وفعلا 
  • اشراق | 2014-01-15
    لطالما كان السيد الحسني يحث على التخلق بأخلاق النبي والتعلم من سيرته الشريفه ويحث على نصرة النبي من خلال الاقتداء به سلام الله وتحية على رسوله الاكرم
  • جمانه علي | 2014-01-14
    فالصدق هو منهاج المسلم الحقيقي لذلك لابد ان نسير علىخطى الصدق والوسطية والتراحم لكي نكون قوة تجاه كل من لا يريد لهذه الامة التوحدولا يسعى من أجل تفتيتها بزرع التشتت الفكري ونشر الفكر المبني على القشور وهذا ما عودنا عليه سماحة السيد الحسني
  • الباحثة الاجتماعية | 2014-01-14
    ان مرجعية السيد الصرخي الحسني (دام ظله)هي الامتداد الطبيعي للرساله المحمديه الالهيه في طبيق نهجها الاصلاحي والانساني والفكري العقائدي والفقه والاصول بكل امانه وصدق في سبيل انتشال المجتمع من براثين الكفر والالحاد والتامر والفساد والسير به نحو طريق الخير والصلاح والنجاح وتاسيس مجتمع حضاري تربوي ووووووووو

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق