]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الشعر في اليمن

بواسطة: شرف احمد الشامي  |  بتاريخ: 2014-01-11 ، الوقت: 20:55:06
  • تقييم المقالة:

 

الشعر اليمني يحتضر اليوم و علامات الموت أصبحت بادية عليه ليس لضعف الشعر فاشعر اليمني له اسمه ومكانته العظيمة في عالم الشعر و ليس الشعراء فكثيراً هم الشعراء اليمنيون و قصائدهم تملئ العالم و تنشد في كل بقعه من إرجائه

وهذا ما جعلنا نراجع الحسابات و نعيد التفكير في المسببات التي أوصلت الشعر اليمني إلى ادني مستوى قد يصل إليه فالشعر اليمني له صوت عذب رقيق يأخذك إلى النعيم ما نتسمع له و يغريك بتناسق كلماته و علو معانيه جاعلاً إياك في فضاء أخر و سعادة عارمة نعم هذا هو الشعر اليمني الأصيل الذي ترعرعنا في أنغامه و بين أبياته .

أما جيل اليوم لا يفقه الحرف العربي البسيط فكيف سيفقه ألكلمه البليغة الممزوجة باللحن الناعم الملي بالحس التي تحوي ألف معنى و تحمل في جوفها مختلف المشاعر.

وكما انحدار الذوق و انعدام الحس و جهل الفن لدى الشباب ومعظم اليمنيين عمل عاملاً مهماً في التدهور الواضح الذي ظهر بالشعر و اللغة فعندما يتوجه الشباب إلى الشعر الشعبي و الأغاني التي تخرج منه يدمر الحس الفني لهم و مستوى الفهم لديهم مما يجعلهم يسمعون الشعر لتسليه وللقضاء على سام الوقت وهنا يبدأ الشعر الأصيل يفقد قيمته و يخسر معالمه التي تخلقه بالساحة فيتجه الشعراء المبدعين إلى المنحنى الشعبي الذي يتجه الشباب لغرض كسب العيش و للحصول على الشهرة و إلى كل ما لا يستطيعون بلوغه في الشعر اليمني الأصيل . 

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق