]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

محـتـار...بقلم معتصم السبع

بواسطة: معتصم السبع  |  بتاريخ: 2011-11-11 ، الوقت: 22:06:25
  • تقييم المقالة:

 

 

وتمضي الأيـام دون أن نـشعـر...وحـبـيـبُ الـقـلـبِ لازال يـتـذمـر

احترتُ مع حبيبي يا رب البشـر...فُراقي عنه يزيد شوقي أكثرَوأكثرَ

لا تـعـرف أنَّ قـلـبي في خـطـر... و حـتـمــاً نهـايـتهُ إلــى الـقــبــر

وأنّـه ما تـرك طـريـقـاً للـصبـر...فلا تجعلي دموعي كجريانِ النهـر

وقـد تعبَ الـفكرُ و ضعفَ الـبصر...لأكـتـبَ لكِ أجـمـل أبــيـات الـشعـر

تقـولُ ما أجملَ حديـثُـك والسهر...ولا تـحـدثُـني لـيالٍ وأيـامٍ كُــثــر

 يوماً أراها صافيةً كضوء القمـر...ويـومـاً مـتـقـلـبـةً كـأمـواج الـبحـر

 يـومـاً تـقـول معـاً لآخر العـمـر...ويـومـاً تقـول فـارِقـني فهـو القـدر

 فــلا يـكونُ قـلبُـكِ قـاسـيـاً كالحـجـر...وعــودي لأيـام الـحـبِ والـسـمـر

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق