]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ذبح وطن

بواسطة: مجاهد صديق  |  بتاريخ: 2014-01-10 ، الوقت: 19:50:23
  • تقييم المقالة:

من الاخطاء القاتلة التي  يرتكبها القادة السياسون  هي ايقاظ ودعوة النعرات القبلية  في مجتمع مازال للقبيلة فيه وجود ملموس ولها أثر واضح وذلك لاتخاذها دثارا للمزايدات السياسية الرخيصة ومطايا لتحقيق  المطامع  الشخصية والقبلية .....

تقسيم السودان ل(26) ولاية لماذااا؟؟؟

تصنع الحكومة بؤرات جديدة للنزاع ووطنيات مصغرة ينتمي اليها الشعب فينسي وحدته وحدة تكوينه,وتحكمه اهواء ستة وعشرين واليا لا تجمعهم مبادئ ولا أهداف مشتركة
الي ماذا سنصل ؟ لكن الاجابة الان في ارض الواقع تستعر الحروب  ويزداد التمرد وتصل المفاوضات لاتفاق يقضي بذبح هذا الوطن المتهالك واعادة تقسيم ولاياته الواحدة تلو الاخري الي  اثنين وثلاثة انها القبلية والعنصرية المقيتة والمزايدات السياسية الرخيصة

فالتحجيم لبعض المجتمعات القبلية واظهار مراكز قوة جديدة تستند الي نعرات قبلية  وتكوين مراكز التجمع من ابناء العمومة ؛شكَّل تعميقا لمشكلة القبلية وتكريسا لها ووقف سدا منيعا أمام الخدمة المدنية فطارات الكفاءت واتي  الاقارب فصاروا هم ولاة  الامر دون وجه حق , ولامراعاة للمصالح العامة بل صارت المصالح خاصة فوق خاصة حتي تنكروا علي بعضهم واضحت الرفعة والشرف بالمناصب وصارت حقوقا تطلب وليست واجبة تؤدي, صارت السلطة حقا بدل عن   ان تكون واجبا علي اولي الالباب والنهي و اهل الحل والعقد ,صارت مزايدة سياسية بناء علي القواعد الجماهيرية المخدوعة والمغرر بها والتي طالما أغرتها الوعود الكاذبة ثم رجعت حاسرة الوجوه مكسورة الخاطر لوعود لم تنفذ ,ولقريب اصبح بعيدا ً بحواجز المناصب والمراسم السياسية

هذا الوضع جعل المشكلة بدل أن تحل تلد أخري ولكل مشكلة لجنة تلد هي الاخري  ايضا لجنة  والحال من سئ الي اسواء , حال أُفَضِّلُ عليها  الديكتاتورية الصارمة والتي تحكم بغطرسة لكنها تقدم مصالح شعبها  وعزته , تحكم فيه ولاتستند الي قبيلة ولاعنصرية الكفاءت فيها ترتقي والخائن معاقب ,فإمِا أن تجيد عملك او تحيد لغيرك ام أن تعدل او تعزل.؟؟

صار الحكم الحق سرابا في الواقع ,وحلما في أذهان الشرفاء, ومطلبا صعب المنال للمجاهدين في سبيله


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق