]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

...نصاب بالخزي و العار

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2014-01-10 ، الوقت: 16:21:31
  • تقييم المقالة:

 

                صحيح أن علينا أن ننطلق من القمّة لفهم أسرار الأهرام العلمية التقنية و ذلك بالإستعانة بآخر تقنيات البحث تطورا كعلوم الطاقة بجميع أنواعها و علوم الكون و الفضاء و الهندسة و البصريات و تفاعل الكائن الحي و علاقة الخليّة بالزمكان و بذلك نحتاج لعلوم الذرة و المجرة معا .......
و تلك بالأساس مهمة المختصّين منّا في تلك المجالات..لكن ثمّة أبعاد عميقة و حسّاسة جدّا في دراستنا للأهرامات تلك التي لابد أن نحرج أنفسنا بها : و هي مدى استعدادنا للبحث أولا و بالذات في هذا العجز الكامل للعقل العربي عموما....إننا حين نمر بنصوص علماء الإسلام في المراحل الذهبية من حضارتنا نصاب بالخزي و العار ...فأمام صعوبة ظروف بحثهم التقنية و الوسائطية تجدهم في قمة العطاء البحثي و الدقة العلمية...فكم عالم سافر من محيط إلى محيط لكي يتأمل في الأهرامات و يوثق تلك المحاولات الراقية و النادرة في فك رموز الأهرامات.

 

 

 

**********************ج س***

أ.جمال السّوسي - تونس

 

رسائل في الصّميم

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق