]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وشماً على جبين الذاكرة

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2014-01-10 ، الوقت: 09:27:00
  • تقييم المقالة:

مسافة ويختنق الحرف
فينتحب والشوق على أفواه العشاق
عبثاً أيها القارئ تحاول
فحروف الحب تعدت الكون
ما بين نظرات المحبين
وغياب العاشق الولهان
حتى هان عليه البعاد
فبات مكبلاً بآلاف القيود
رحماك يا نفس ألا تشفقي لحاله
بكت عليه قلوب المحبين
بالأمس كان يحبو والشوق لقاء محبوبة
واليوم رحل ولم يكفّ الولوج
داخل الروح
ولم يمحو أثر الحبيب
فلا يستكين بهدوء الصمت
فيا حلم الغد وعصفورة الأماني
فالشوق تعدى الخيال
فاستيقظي من سباتك
حين آتي إليك فتجرني أذيال الخيبة 
آملاً بعطفك وروحك تشفق عليّ
فأستغيث بالأحرف 
علّها ترحم ضعف حالي وشوقي إليك
أيها الطيف الآتي من البعيد 
حدثني عن مهجة القلب الحزين
وقل لي بربك هل الشوق أيقظها من غفوتها
لطالما حلمت بها حزينة دوني 
تأتيني حاملة الشوق وتؤنس وحدتي
فتأخذني بصمت حيث تكون
فأعلو بحب فوق أثير الكلمات
فأشم عطرها فيأخذني لعبق زهور فيخدر فيّ الصمت
فتهجر أحرفي مكانها الى مكان بعيد 
فيلوح لي الفجر بين أحداقها
فأرجوه المبيت عندها
تشعل فيّ الحنين والشوق
فأرجو طيفها أن يكفّ عن معانقة خيالي
الذي بات مرسوماً بها 
وشماً على جبين الذاكرة
من أين أبدأ من حنين الأمس واليوم
أم من غاباتي الموحشة دونها
ها هي كل يوم تطل عليّ 
بآلاف العقد
أحاول فكّ رموزها
المتناثرة هنا وهناك
أم من جيدها فيحلو لي السهر
فأشرب نخب فتاتي من القبل
رحلة الشوق تنتهي 
بفرار طيفها قبل أن ألتقط أنفاسي وحبات المطر
فأحتفظ بسرها وحيداً
وبقاء الإنتظار 
حيث تأتي بغمزة عين
أم بلمسة كف تحرق فيّ الشوق
لهفة لفتاتي
فأنا لم أعد ذاك الطير مالك الحزين
ولم أعد حتى من البشر
قلمي وما سطّر 
لحن الخلود
ناريمان
‏الجمعة, ‏10 ‏كانون*الثاني, ‏2014
10:40:59 ص

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق