]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حبيبتي جئتك حاملا تحت ابطي ....

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-01-10 ، الوقت: 07:33:31
  • تقييم المقالة:

حبيبتي   لقد   جئتك  حاملا تحت ابطي  سجلا  دونت  فيه  قصائد  اشعارى

اقرئيها  تشعرين مدى العداب  الدي سببته  لي الدنيا  جعلتني  ابوح  لك بكل اسراري

لا اريد ان يقرءها غيرك فهي تتعلق بقلبي و ما بداخله من حنين و قسوة الاقدار

حكمت على ان لا اراك وان لا اتبع خطاك  ولا القى مسارى

ربنا يهديهن بنات حواء جعلنني متدبدبا في حياتي  قلبي سكنته افاعي احبت فلوسى انهق  بكاءا و حسرة كالحمار

ابعدتني على قيمي و على ديني  امضى    جل  اوقاتي ابكي  على قمر زماني

اتدكر كل تفاصل التي قضيتها في بلدي الغالي لما كنت ثابتة في قلبي كالمسمار

و انت  تركضين  بين الاشجار و في يديك  وردة  قطفتها من    البستان  لتهديها لى  و تكون ثمنا لحب جار

اتيتك جبيبتي لاسلم اليك كتابي و تقراه و تردي على حواري  فهوسر   من   اعظم اسراري

ارجوك اجعلي فلبي يطرد قدرا احزنه كثيرا و سهرني الليالي و ابكاني كوني  لي قدرا جديدا اصلح به حالي

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق