]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الكرة السودانية ما زالت بخير

بواسطة: hosam mohammed  |  بتاريخ: 2014-01-09 ، الوقت: 20:50:52
  • تقييم المقالة:

اليوم أقول أن كرة القدم السودانية ما زالت في الملاعب بعد أن رأيت فريق المريخ السوداني في لقاء ساخن مع البافاري الألماني بطل العالم و بطل أوروبا  البايرن ميونخ في عاصمة الشقيقة قطر الدوحة و كانت أغلب التوقعات بأن يُنزل بطل العالم بالمريخ هزيمة نكراء لا تقل عن العشرة أهداف وذلك لما راها الجميع من شراسة أبدها البايرن خلال البطولات الكروية السابقة و التي اجتاحها بكل قوة.
رأيت اليوم أداءً ليس بالقليل من فريق المريخ السوداني و صموداً جيداً أمام بطل العالم ربما ليس بتلك الروعة التي ظهر بها ميونخ و لكن كان الأداء على درجة أعلى من التصور المتوقع و عن أداء البافاري فلا يحق لي الكلام فهم لا مثيل لهم و الشهادة فيهم مجروحة .
و أيضا لفت انتباهي جمهور رائع يقف خلف المريخ وشجعهم بكل احترام و نظام لم أشهده من قبل من جماهير الكره السودانية و رغم أن ميونخ أنزل بالمريخ الخسارة و ذلك بهدفين رائعين لكن الجمهور كان راضياً و الابتسامة تعلو الوجوه .
هذا اللقاء كان إضافة للكورة السودانية و دروس جمه للاعب السوداني و رسالة أمل بأنه يمكننا أن نصنع مستقبل للكرة السودانية خصوصاً و للرياضة السودانية عموماً .
لسنا راضين عن كرة القدم و الرياضة السودانية وعما وصلت إليه من تدني و لا عمن يجلسون في مدرجات التشجيع و لا عمن يقفون وراء القرار في الأندية و المؤسسات الرياضية و لم يغرنا الهزيمة المتواضعة للمريخ امام بطل العالم و لم نفرح بالقليل و لكن من كثرة ما رأيناه من تدهور في الأداء الرياضي السوداني كنا ننتظر بصيص أمل كهذا لنعلم أن الرياضة السودانية و كرة القدم بالأخص ما زال بها من الخير شيء.
لنجعل هذا اللقاء الجميل نموذجاً  يحتذى به لننهض بالرياضة السودانية و نوسع أفاقها نتمنى أن نشهد صحوة رياضية قريبة في البلاد
المشاكل كثيرة و قد تكون الحلول صعبة و تحتاج لفترة ليست قصيرة من الزمن ولكننا ننتظر و قد رأينا الأمل.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق