]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

بحيرة وسط الرمال

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2014-01-09 ، الوقت: 20:49:54
  • تقييم المقالة:

بحيرة جميلة تشع حياة لا تقربها الرمال و لا تحاول أن تردمها ،بها طيور عديدة جميلة و أنيقة و تنعم بحياة رفيهة و لكن أين تقع ،وسط الرمال يا جماعة في وسط صحراوي قاسي ليس به بحر بل إن الأمطار تكاد تنعدم في تلك المنطقة  ،كيف ،كيف تم ذلك و كيف إستطاعت تلك البحيرة أن تندمج مع الرمال و حرارة المجال لتكون صورة راقية للطبيعة المبهرة ،غريب حقا أمر الطبيعة تعطينا كل يوم درس و لكننا لا نتعظ ،هي ترينا أننا قادرون على الإندماج في كل مكان و زمان و هذا بالمحافظة على عاداتنا و ديننا ،و لكن أحقا التأقلم مع وسط غريب هو صعب ،لا أقول أنه غير صعب يا أصحابي و لكن ليس بتغييركم للهجتكم و لغتكم و تصرفاتكم تستطيعون أن تندمجوا ،يمكن أن يحصل هذا و لكن على حساب ماذا؟على حساب هويتكم و لكن إن استطعتم التأقلم بطريقتكم و بدينكم حينها تحافظون على هويتكم و ثقافتكم كما تزدادون إحتراما عند من كانوا عندكم غرباء ،صدقوني لا تغيير الأزياء و اللغة ستجعلكم بارزين أو حتى مقبولين ،أخلاقكم هي من تفعل ذلك ،لا أقول أن لا تلبسوا جيدا أو حتى لا تمشطو شعركم بتلك الطريقة الغريبة ،إفعلوا ما تشائون و لكن بطريقة جميلة  تبرز خلقكم و دينكم

فإما أن تكونو كالبحيرة 

أو تكونو كسهم المندرين هذا

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق