]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وهم المراكب اللي فاكرينها سايرة

بواسطة: نيفين عبدالله  |  بتاريخ: 2011-11-11 ، الوقت: 19:49:24
  • تقييم المقالة:

وهم المراكب -اللي فاكرينها- سايرة !

من واقع شغلي اليومي في تقديم المشورة و التدريب الشخصي للأزواج ؛ بلاقي مشكلة غريبة شوية : في العلاقات بنلاقي تركيبات كتيرفمثلا تلاقي ناس مفترية ؛ و ناس مطاطية ..

و ساعات يبقى تبصير حد بأنه لازم يقف لحقه مشكلة و تبقى خايف لتفسد العلاقة و توقف المراكب اللي سايرة شوية .

صحيح هي  مش ماشية أخر جمال و لا أحلى حاجة بس ماشية ؛ و العيال في وسط أبوهم و أمهم .  و الست مرتبة نفسها أنها الطرف اللي لازم يعيش علشان ولاده و الراجل اهو عايش و بيتعب برضة و شايف نفسه بيعمل احسن حاجة في الدنيا .. اهي ماشية .. هي لازم يعني تمشي مبسوطة ؛  دول يومين على وش الدينا و يعدوا و الجنة مكان الصابرين المحتسبين ..

تعمل أنت إيه بقى لما لازم تنصح حد و لازم تفكر مع حد و تبصر حد بحقوقه أو اللي أنت فاكر أنها حقوقه ..

لازم تقف في النص ملكش دعوة أنت شايف إيه أو ممكن تقبل إيه و متقبلش إيه .. المهم اللي قدامك ده هو بيفكر إزاي و يستحمل إيه و ميستحملش إيه .. و هو لازم اللي يختار لنفسه في النهاية احنا مبنخترش لحد .

طيب صحيح فين حدود أنك تقول اللي أنت شايفة , برضة بدون ما توقف المراكب السايرة ..

حكاية المركب اللي وهمانا أنها سايرة ممكن تطلع في الآخر مش سايرة و لا حاجة و بتوهمنا بس و هي بتتحرك جوه الجزمة ؟؟ يا نهار أبيض تبقى مشكلة لو طلعت مبتمشيش .. يا نهارأبيض كل السنين دي واهمامنا أنها سايرة !

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق