]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

((إحذروا المؤامرة فالأمر جد خطير) ((إلى المجاهدين وجميع الثوارالصادقين المخلصين في أرض الشام المباركة))

بواسطة: محمد اسعد بيوض التميمي  |  بتاريخ: 2014-01-09 ، الوقت: 20:11:58
  • تقييم المقالة:

((إحذروا المؤامرة فالأمر جد خطير)

 

((إلى المجاهدين وجميع الثوارالصادقين المخلصين في أرض الشام المباركة))

 

بقلم:محمد اسعد بيوض التميمي

((وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ*إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَشَاقُّوا الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى لَن يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئًا وَسَيُحْبِطُ أَعْمَالَهُمْ)) ]محمد:31-32 [

)إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنْيَانٌ مَّرْصُوص]( الصف:4 [

(وَأَطِيعُواْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِين)]الأنفال:46 [

إلى مَن منّ اللهُ عليكم بفضله,فخرجتم  جهاداً في سبيل الله نصرة لدينه وأمته,من أجل أن تكون كلمة الله هي العليا في أرض الشام وكلمة الذين كفروا السفلى,ومن أجل تحطيم (المشروع  النصيري الشيعي الصفوي المجوسي),ومن أجل رفع الظلم والقهر والطغيان والعدوان على الحقوق,وإزالة الخوف والرعب من النفوس,وتبديل كل ذلك  بالأمن والعدل والرحمة وراحة البال والإطمئنان على الحياة و الأموال والأعراض  ,فعليكم أيها المجاهدون أن تكونوا كما وصف الله المجاهدين الحقيقين الذين تكفل الله بنصرهم في عدةأيات فوصفهم بأنهم(أحبائه يُحبهم ويُحبونه,يعاملون المؤمنين بالتذلل والمرحمة وبمنتهى التواضع وعدم التكبر,لا يخافون لومة لائم بإتباعهم لدين الله ونصرته وأشداء على الكفار رحماء في التعامل مع بعضهم بعضا ويُشاورن بعضهم بعضاً)فكونوا كما قال الله سبحانه في هذه الأيات البينات التالية
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ))]المائدة:54 [

(فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ))]ال عمران:159 [
((وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ))]  الشعراء:215 [

)مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ))]الفتح:29 [

فإياكم يا جند الله, يا أحباب الله والشدة والغلو في التعامل مع الناس

(لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ) ]المائدة:77 [

والرسول صل اله عليه وسلم يقول

عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
(اِنَّ الدِّينَ يُسْرٌ،وَلَنْ يُشَادَّ الدِّينَ أَحَدٌ إِلاَّ غَلَبَهُ،فَسَدِّدُوا وَقَارِبُوا وَأَبْشِرُوا،وَاسْتَعِينُوا بِالْغَدْوَةِ وَالرَّوْحَةِ وَشَىْءٍ مِنَ الدُّلْجَةِ)رواه البخاري ومسلم

ويا أحباب الله,أيها المجاهدون عليكم أن تعلموا بأن المسلمين في بلاد الشام يُحكمون بغير شرع الله منذ عقود طويلة,فصارت ثقافتهم وسلوكياتهم فيها الكثيرمن البعد عن دين الله إلا من رحم ربي,فالمجتمع بحاجة الى إعادة صياغة كاملة لثقافته لتتناسب مع دين الله وتعاليمه,وهذا الأمر يحتاج إلى فترة من الزمن حتى يكون الناس على علم بدين الله,وحتى تقام عليهم الحُجة وليس بمجرد تحرير مدينة أو قرية نقيم الحُجة على الناس مباشرة, فعلينا ان نتريث في تطبيق بعض الاحكام والحدود والقصاص  الى ان تقوم الدولة الإسلامية بعد النصر والتحرير وأخذ بيعة(أمير دولة على الكتاب والسنة) فالأن الأمارة إمارة جهاد,وهذا الجهاد هو الذي سنبثق عنه دولة الاسلام ويجب أن تقتصرالحدود والأحكام على الجرائم البديهية التي لا تحتاج إلى تعليم وفقه ويعرفها عامة المسلمين مثل جرائم الخيانة والقتل والزنا والسرقة وقطع الطريق.

فعليكم أن تعلموا أيها المجاهدون بأنكم والله لو كنتم من الملائكة ومعصمون من الخطأ فإن أعداء الله أعداء الإسلام لن يتركوكم في حالكم,فكيف إذا كنتم بشرتخطئون وتصيبون,فإنهم يتصيدون لكم أخطائكم,ويعملوا على تضخيمها والتركيز عليها وتحويلها إلى جرائم ضد الإنسانية من أجل الطعن بكم وبجهادكم,فيعملون على تشويهكم وشيطنتكم من أجل تحريض الناس عليكم من أجل إفقادكم حاضنتكم الإجتماعية,فالمؤامرةعليكم ضخمة وجد خطيرة وتستهدفكم جميعاً بشتى عناوينكم,لأن روح الإسلام الجلية في الثورة هي المستهدفة,فأخطر شيء يلجأ إليه العدوهوإثارة الفتنة والنزاع والشقاق والخلاف بينكم من خلال بعض المندسين وضعاف النفوس والمنافقين,فيُحرض بعضكم على بعض أو قيام الجهلة والمندسون بإرتكاب أخطاء وجرائم وممارسات منفرة  كالغلو في الدين والتعامل مع الناس بغلظة وفظاظة وبشدة وبعكس ما أمر الله مما يؤدي إلى نفور الناس منكم ومقارنتكم  بالنظام الذي ثاروا من أجل التخلص منه ومن ظلمه وأفعاله الإجرامية,وعلى جميع الكتائب التي توصف بالإعتدال وعدم التطرف أن تعلم  بأنها مستهدفة من قبل أعداء الله كما هي الكتائب الموصوفة من قبلهم بالتطرف,فأنتم عندهم سواء,فمكرهم وخبثهم يستدعيهم أن يتخلصوامنكم على مراحل فيبدؤونبالذين يصفونهم بالمتطرفين أولا ثم يرتدون على التخلص من الموصوفين بالمعتدلين,

ألم يستخدم الشيعة المجوس والأمريكان الإخوان المسلمين في العراق لتشكيل صحوات لمحاربة المجاهدين المتطرفين كما يصفونهم؟؟

وبعد أن ظنوا بانهم قد نجحوا في ذلك تخلوا عن الصحوات وقادتها وهرب قائدها الخائن المرتد طارقالهاشمي عندما أراد سيده الهالكي أن يتخلص منه حتى لا يتحول إلى قوة تنافسه في الخيانة والإجرام,ولكن الله حفظ المجاهدين بحفظه,فها هُم يعودون بقوة في العراق فيسيطرون على أكثر من نصف العراق,وهُم الأن يعملون على تطهير بقيته من نجس المشركين الشيعة بعد أن هزموا أمريكا ودحروها و(معركة الفلوجة)المشهودة في عام 2004 أكبر شاهد على ذلك حيث أجبرت أمريكا بعظمتها على التوقيع على(إتفاقية هدنة مع أهل الفلوجة الابطال)والتي من نتيجتها أن قرر الأمريكان والمجوس إنشاء(الصحوات بقيادة الأخوان المسلمين)وبعض سقط المتاع الذين صنعوا منهم شيوخ عشائر مثل أبو ريشة المجحوم وأخيه الذي سيُجحم عما قريب إن شاء الله.

فكل من يظن بأن المجاهدين أُولي البأس الشديد الذين جاسوا الديار في العراق والشام الذين هزموا أمريكا وحلفها الصليبي الأطلسي في العراق وأفغانستان ممكن أن يُهزموا بسهولة أويتبخروا أمام المتأمرين وأمام الصحوات المرتزقة المرتدين فهو واهم,فهُم سيُبعثون من جديد كما بُعثوا في العراق وأفغانستان من جديد بعد فشل جميع المؤامرات التي استهدفتهم والتي كانت مسخرة لها جميع إمكانيات أمريكا وأوروبا وعملائهم

((بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلالَ الدِّيَارِ)]الإسراء:5 [

فإعلموا ايها المجاهدين بأن ما يجري الأن من مؤامرة في أرض الشام سيُمحص ويُميز الله به المجاهدين الحقيقين من المزيفين والصادقين من الكاذبين

((أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُواْ مِنكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ )) ]ال عمران:142 [

((وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ*إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَشَاقُّوا الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى لَن يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئًا وَسَيُحْبِطُ أَعْمَالَهُمْ)) ]محمد:31-32 [

فالله سبحانه وتعالى يعلم من هي الفئة المؤمنة الصادقة فسيختارها وينصرها

((وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ)) ]  النور:55 [

أما المتأمرين فسيفضحهم الله ويكشف حقيقتهم وهذه مقدمات النصر والتمكين,فلا نصر ولا تمكين بدون تمييز وتمحيص .

((لِيَمِيزَ اللَّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلَىَ بَعْضٍ فَيَرْكُمَهُ جَمِيعًا فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ أُوْلَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ)) ]الأنفال:36 [

فعليكم أن تعلموا أيها المجاهدون بأن العلمانيين يُخططون مع أسيادهم ومن يديرونهم بالخارج لسرقة الثورة منكم,حتى لا تقوم دولة إسلامية كما فعلوا في(تونس واليمن ومصر)وكما يحاولون الأن في(ليبيا)لذلك يقومون بإغراء العداوة والبغضاء بينكم,فإياكم أن يتوجه سلاحكم إلى صدوربعضكم بعضاً,

ألم تسمعوا يا أحباب الله,يا جند الله قول الله سبحانه وتعالى الذي خرجتم جهاداً في سبيله نصرة لدينه

(وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلاَ يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا) ]الإسراء:33 [

وألم تسمعوا قول نبيكم وقائدكم وقدوتكم  محمد صلى الله عليه وسلم

(دم المسلم على المسلم حرام وأن حرمة دم المسلم أعظم من حرمة الكعبة)

 وأعلمو أن كل من يتعرض لمسلم جاء من أصقاع الأرض مهاجراً في سبيل الله إلى أرض الشام لنصرة دين الله ونصرة المسلمين فيها إنما هو منافق وكافرومرتد,فهؤلاء إخوانكم في الإيمان والإسلام نفروا في سبيل الله  نصرة لكم إستجابة لأمر الله

(وَإِنِ اسْتَنصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ)]الأنفال:72 [

فالمسلمون كالجسد الواحد إذا إشتكى منه عضو تداعى له سائرالجسد بالسهر والحمى.

(وَمَا لَكُمْ لاَ تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ نَصِيرًا)]النساء:75[

فهؤلاء تداعوا لنصرتكم والدفاع عن دينكم وأموالكم وأعراضكم ودياركم,فأكرموا نُزلهم وأعلموا بأن كل من  يعتدي أو يُحرض عليهم أو يُطالبهم بالخروج من أرض الشام إنما هو خائن وكافرومرتد ويدعوا بدعوة(النظام وحلفه المجوسي الشيعي)وبدعوة(سايكس بيكو)ويريد أن يُنقذ النظام من السقوط الحتمي بامر الله.

فالحذر الحذرأيها المجاهدون الصادقون المخلصون من مكرالعلمانيين وغدرهم,فهم يُعادون الاسلام بأي شكل من الأشكال,فهم لا يُطيقون سماع إسمه,فهم يريدونكم أن تضحوا وتقاتلوا وتستشهدوا لتقدموا لهم سوريا على طبق من ذهب ليلتهموها ويحكموها بفُجرهم وكُفرهم وعلمانيتهم البغيضة المقيتة المعادية للاسلام,ومعاذا الله أن تجعلوا من أنفسكم حميراً يَمتطيها العلمانيون أعداء الله ورسوله والمؤمنين الذين يريدون إستبدال كُفر بكُفر,ولا تجعلوا مقولة( أُكلت يوم أكل الثور الأبيض)تنطبق عليكم.

((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِن تُطِيعُواْ الَّذِينَ كَفَرُواْ يَرُدُّوكُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ فَتَنقَلِبُواْ خَاسِرِينَ*بَلِ اللَّهُ مَوْلاكُمْ وَهُوَ خَيْرُ النَّاصِرِينَ(ال عمران:149-150 [

((قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ)) ]ال عمران:118 [

((تَرَى كَثِيرًا مِّنْهُمْ يَتَوَلَّوْنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَبِئْسَ مَا قَدَّمَتْ لَهُمْ أَنفُسُهُمْ أَن سَخِطَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَفِي الْعَذَابِ هُمْ خَالِدُونَ)) ]المائدة:80 [

الله أكبر والنصر للمجاهدين والخزي والعار لأعدائهم الخونة المتأمرين أعداء الله ورسوله والمؤمنين .

محمد أسعد بيوض التميمي

 

bauodtamimi@hotmail.com

 

https://www.facebook.com/profile.php?id=100006538473511

 

مدير مركز دراسات وأبحاث الحقيقة الإسلامية

 

الموقع الرسمي للإمام المجاهد الشيخ

 

اسعد بيوض التميمي رحمه الله

 

www.assadtamimi.net

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق