]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مرض تجعد البقعة الشبكية

بواسطة: swan2014  |  بتاريخ: 2014-01-09 ، الوقت: 05:53:06
  • تقييم المقالة:

ما هو مرض تجعد البقعة الشبكية ؟

يعرف مرض تجعد البقعة الشبكية أيضا باسم الغشاء فوق الشبكي أو الإعتلال البقعي السلوفاني أو اعتلال الشبكية المتميز بتجعد السطح وكلها أسماء دالة على طبيعة المرض.
كيف يحدث تجعد البقعة الشبكية ؟
إن السبب الدقيق وراء حدوث هذا المرض لايزال غير معروف. وتتميز هذه الحالة بوجود قطعة رقيقة وغريبة من النسيج الذي ينمو على هيئة طبقة من السلوفان على سطح مركز الشبكية. (إن مركز الشبكية هو المنطقة التي يتم تركيز الصورة التي تراها عليها وهو أيضا يسمى بالبقعة). ينمو هذا النسيج كغشاء على سطح الشبكية وفي بعض الأشخاص المصابين ينكمش هذا النسيج مما يسبب تشوهاً بسطح مركز الشبكية.إن تأثير حدوث ذلك يكون في أغلب الأحوال على هيئة رؤية مركزية ضبابية أو مشوشة. وغالباً لا تتأثر الرؤية الطرفية على الإطلاق. وعلى الرغم من أنه في بعض الأحيان يمكن أن يظهر أعراض أخرى كالعوائم فإن الرؤية الضبابية وتشوش الصورة أكثر ما يكون مقلقاً .
ما هو علاج تجعد البقعة الشبكية؟
تعتبر الجراحة هي العلاج الوحيد المعروف لهذه الحالة، وفي حالة ما إذا كان هذا التجعد خفيفاً جداً وكانت الرؤية جيدة غالباً ما تكون الملاحظة الدقيقة للمريض كافية، ومع ذلك فإنه بوجود التجعد الذي يسبب تشوش الرؤية أو ضبابيتها تكون الجراحة هي الحل الأمثل. وتسمى هذا الجراحة بعملية استئصال الجسم الزجاجي وتتألف من إزالة بعض من هلام الجسم الزجاجي وكذلك الغشاء فوق الشبكي المتكون والذي يتسبب في تجعد الشبكية. وغالباً ما تأخذ هذ الجراحة أقل من ساعة واحدة ويمكن إجراءها تحت تأثير التخدير الموضعي أو التخدير الكلي. وتعتبر هذه الجراحة إحدى جراحات اليوم الواحد (حيث يدخل المريض إلى المشفى ويخرج منه في نفس اليوم)وعادة ما يحدث تهيج خفيف بالعين بعد الجراحة ويستعيد المرضى كامل نشاطهم بعد بضعة أيام.
ما فائدة الجراحة في حالة تجعد البقعة الشبكية؟

يستفيد معظم المرضى من استشعار بعض من تحسن حدة الإبصار أو تقلص حدة التشوش بالرؤية. وغالباً ما يكون من الصعب التنبؤ بمقدار التحسن الذي يمكن أن يستفيد منه المريض عقب الجراحة ولا يتحسن كل المرضى على الرغم من اختفاء تجعد الشبكية بعد الجراحة بنجاح. وبصفة عامة يستفيد المرضى الذين يعانون من تجعد بالشبكية حديث بخلاف هؤلاء الذين يعانون من نفس المرض لفترة طويلة. إن تحسن حدة البصر عادة ما تكون بطيئة مع نقصان تدريجي في أعراض تشوش الصورة على مدار من أسابيع إلى شهور ومن النادر أن يعود النسيج فوق الشبكي المستأصل مرة أخرى. تعتبر جراحة تجعد البقعة الشبكية من النوعية اختيارية وكما هو الحال بالنسبة لأي جراحة يوجد مخاطر ناجمة عن الجراحة نفسها وعن التخدير. ولحسن الحظ تعتبر المضاعفات نادرة ولكن في حال حدوث مضاعفات مثل انفصال الشبكية أو النزيف أو العدوى يمكن أن يوجد بعض من فقدان البصر. ومن الشائع أن تصاب بالمياه البيضاء أو تزداد حدة المرض لديك بعد شهور من الجراحة. إن المرضى الذين يختارون جراحة تجعد الشبكية يجب أن يعلموا أنهم من الممكن أن يحتاجوا إلى جراحة المياه البيضاء مستقبلاً . وبصفة عامة لا تعتبر العين الأخرى مصابة بنفس الدرجة على الرغم من أنه في بعض الحالات يمكن أن تصاب العينين معاً بتجعد الشبكية. إن إجراء جراحة بإحدى العينين ليس له تأثير مطلقاً على احتمالية ظهور المرض بالعين الأخرى.

بقلـم :د/محمد بن خثيلة


http://retina.sa/macular-pucker/


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق